سوريا الحاضر الأكبر في أول لقاء بين ترمب وبوتين

هامبورغ – وكالات – بزنس كلاس:

عقد الرئيس دونالد ترمب ونظيره الروسي فلاديمير بوتين الجمعة أول لقاء بينهما منذ تولي ترمب السلطة على هامش قمة مجموعة الـ20 في مدينة هامبورغ الألمانية حيث استمر اللقاء ساعتين أكثر من الوقت المقدر له. وقضى الرئيسان ساعتين ونصف يناقشان عدة قضايا دولية على درجة كبيرة من الأهمية.

وأفاد مراسل قناة “الحرة” الأمريكية الناطقة بالعربية بأن الاجتماع استمر لساعتين ونصف الساعة. وأعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الجمعة، أنه ناقش مع نظيره الأمريكي دونالد ترمب الوضع في سوريا وأوكرانيا ومحاربة الإرهاب والأمن الإلكتروني. وقال بوتين خلال لقائه برئيس الوزراء الياباني آبي: “لقد كان لي لقاء مطول مع الرئيس الأمريكي، ناقشنا العديد من القضايا مثل أوكرانيا وسوريا وغيرها من المشاكل، وبعض المسائل الثنائية، كما عدنا مجددا إلى مسائل محاربة الإرهاب، والأمن الإلكتروني”.

بدوره، أشاد سيرغي لافروف باللقاء “البناء” بين الرئيسين. وأشار لافروف إلى أن الأمن الإلكتروني جاء ضمن  أبرز القضايا التي نوقشت ضمن اللقاء الذي جمع الزعيمين، كما أن محاربة الإرهاب والقرصنة الإلكترونية ستصبح موضوعا للتعاون الروسي — الأمريكي، مشيرًا في الوقت ذاته إلى أنه لم يثبت دليل واحد على تدخل روسيا في مجريات الانتخابات الأمريكية، فيما أبلغ ترامب الرئيس بوتين بأن الحملة حول تدخل روسيا المزعوم في الانتخابات تكتسب طابعا غريبا.

وأكد بوتين وترمب خلال اللقاء على عزمهما البحث عن اتفاقيات تحقق المنفعة المتبادلة، كما أنهما توصلا بالفعل إلى اتفاق حول بعض المسائل المحددة، يؤكد أن روسيا والولايات المتحدة مستعدتان للإعلان عن وقف إطلاق النار جنوب غرب سوريا اعتبارا من 9 يوليو، فيما يستمر الحديث حول منطقة تخفيف التصعيد الشمالية في سوريا.

وبحث الزعيمان عدة قضايا أخرى مثل الوضع في شبه الجزيرة الكورية، كما تم الاتفاق على إنشاء قناة اتصال من أجل تقدم التسوية في أوكرانيا، وكذلك قضية الأملاك الدبلوماسية الروسية في الولايات المتحدة الأمريكية والتي شدد الجانب الروسي على سعيه لتحقيق حل عادل فيها، كما تم الاتفاق بين بوتين وترمب على مواصلة العمل في هذا الصدد.

من جانبه، قال ترامب قبيل بدء الاجتماع “إنه شرف أن ألتقيك”، ورد عليه بوتين بالقول “أنا مسرور للقائك، وآمل أن يثمر هذا اللقاء عن نتيجة إيجابية”.

وأكد بوتين أمام الصحافيين أنه تحدث عدة مرات عبر الهاتف مع ترامب، “لكن المحادثات الهاتفية لم تكن كافية”. وأضاف قائلا “من أجل حل القضايا يجب أن تكون هناك لقاءات مباشرة”.

وأجرى الرئيسان أربع مكالمات هاتفية منذ وصول ترامب إلى السلطة، لكن هذا أول لقاء ثنائي لهما. ووصف ترامب من جانبه تلك المكالمات بأنها كانت “جيدة جدا جدا”.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons