نقص هذا الفيتامين في جسمكِ يعرّضكِ لـ”الزهايمر”

0
61

يظهر مرض الزهايمر عادة، والذي يُعرف بـ”الخرف” أيضًا، بعد سنّ الـ65 عامًا. وهو مرض عصبيّ يبدأ بطيئًا، ثمّ تتفاقم حالة المريض مع مرور الوقت، ليفقد ذاكرته كلّيًا.
هذا المرض الذي يؤرق الكثيرين، يمكن الوقاية منه باتّباع أنظمة غذائيّة معيّنة.

أوضحت دراسة بريطانيَّة حديثة، أنَّ تناول خمس حصص يوميّة من الخضروات والفواكه، يمكن أن يساعد على الوقاية من الزهايمر عند التقدُّم في السن.

وأكدت صحيفة “ديلي تلغراف” البريطانيَّة، أنَّ الباحثين راقبوا أكثر من 300 شخص مسنّ في الصين، واكتشفوا أنَّ من يتمتّع منهم بمعدّلات مرتفعة من فيتامين “أ” A قلّت لديهم بنسبة 60 في المئة، فرص الإصابة بالخرف.

واكتشف الباحثون، أنَّ 75 في المئة من الذين يعانون نقصًا متوسّطًا أو حادًّا في معدّلات فيتامين A عانوا من ضعف في الإدراك، مقارنة بنسبة 47 في المئة فقط، ممّن ظهرت معدّلات الفيتامين طبيعيَّة لديهم.

وفيتامين A موجود في بعض أنواع الفواكه والخضروات، مثل: الجزر والبروكولي، والخوخ والأفوكادو، والشمّام واليقطين، إلى جانب الأسماك والكبد.

 

الأوميغا 3 للوقاية من الخرَف
وذكرت صحيفة “ديلي إكسبريس” البريطانيّة، نقلًا عن علماء جامعة تكساس، أنّه إضافة لفوائد أوميغا 3 الخاصّة بتحسين المزاج، والقضاء على الالتهابات في الجسم، فإنّها تعمل أيضًا على تحسين وظائف المخ.
ونصح العلماء بزيادة كميّات أوميغا 3 في النظام الغذائيّ، والمتوافر في الأسماك الدهنيّة، مثل: الماكريل، والسلمون، واللحوم الحمراء، والبيض، واللوز. ولاحظ العلماء زيادة تدفّق الدم، لدى المرضى الذين حرصوا على تناول الموادّ الغنيّة بهذه الأحماض الدهنيّة.

وأجرى العلماء تجارب على 166 شخصًا، ولاحظوا تدفّق الدم بشكل أكبر في بعض مناطق المخ، لدى من حرصوا على تناول الصنوف الغنيّة بالأوميغا 3 . ووجدوا أنّ زيادته مرتبطة بتحسّن وظائف المخ، والإدراك المعرفي، فيما ارتبطت قلّته بنقص تدفّق الدم، في مناطق ضروريّة للتعلّم، والذاكرة، والاكتئاب والخرف.

ترك الرد