إليك كلّ ما تحتاج معرفته عن مهرجان كان 2017

0
Cannes written with light bulbs. Cannes landmark, France

أيام قليلة تفصلنا عن افتتاح الدورة الجديدة لمهرجان كان السينمائي، الذي يكمل هذا العام دورته الـ 70، والذي سيقام في الفترة ما بين 17 إلى 28 من مايو الجاري.

وفي هذا التقرير، نقوم باستعراض أبرز وأهم المشاركين في المهرجان السينمائي الأشهر في العالم.

فيلم الافتتاح

المخرج الفرنسي المخضرم أرنو ديبلشان هو صاحب فيلم الافتتاح هذه السنة، حيث يعرض أحدث أعماله Ismael’s Ghosts، الذي يقوم ببطولته عدد من أبرز ممثلي السينما الفرنسية مثل ماثيو أمالريك وماريون كوتيار وشارلوت جينسبورغ، وهو فيلم درامي تدور أحداثه حول مخرج يقوم بتصوير فيلمه الجديد، ويفاجأ بعودة حبيبته السابقة إلى الحياة رغم أنه يفترض موتها قبل 20 سنة.

المسابقة الرسمية
يخوض 19 فيلماً هذا العام منافسة قوية من أجل نيل سعفة كان الذهبية، حيث تتنوع الأعمال المنافسة ما بين أفلام لمخرجين ذوي أسماء ثقيلة، وأفلام يقوم ببطولتها نجوم الصف الأول.

مخرجون من الوزن الثقيل

فهناك فيلم Happy End للمخرج الألماني المخضرم مايكل هانيكه، الذي يسعى لحصد السعفة الذهبية الثالثة في مسيرته.. الفيلم من بطولة النجمة الفرنسية المُرشحة للأوسكار هذا العام إيزابيل هيوبير، وهو فيلم درامي يناقش مشكلة اللاجئين في مدينة كاليه الفرنسية.

كما يعرض للمخرج الفرنسي الحائز على الأوسكار ميشيل هازنافيشيوس فيلمه الجديد Redoubtable، وهو بمثابة سيرة ذاتية من حياة المخرج الفرنسي المخضرم جان لوك غودار، حيث يتناول قصة وقوعه في حب ثم زواجه من ممثلة تبلغ من العمر 17 سنة.

بالإضافة إلى المخرج الألماني-التركي المعروف فاتح أكين الذي يُعرض له أحدث أفلامه In the Fade من بطولة النجمة الألمانية دايان كروجر.

أفلام لنجوم ونجمات
أما عن أفلام النجوم والنجمات، فهناك فيلم The Killing of a Sacred Deer الذي يقوم ببطولته كل من كولين فاريل ونيكول كيدمان ويخرجه يورجوس لانثيموس الفائز بجائزة لجنة التحكيم منذ عامين في كان، وهو فيلم رعب وغموض يحكي عن مراهق تربطه علاقة بجراح شهير.

كما يظهر فاريل وكيدمان في فيلم آخر هو The Beguiled الذي تشارك في بطولته النجمتان كريستن دانست وإيل فانينج، وهو من إخراج الفائزة بالأوسكار صوفيا كوبولا، حيث يحكي الفيلم عن مدرسة للبنات خلال زمن الحرب الأهلية، والتي يلجأ إليها جندي مصاب للعلاج، فيتسبب في إثارة أزمة للفتيات اللاتي يتنافسن على الفوز به.

وتجتمع النجمتان جوليان مور وميشيل ويليامز في أحدث أفلام المخرج تود هاينز Wonderstruck، وهو فيلم درامي يروي حكايتين لفتى وفتاة في زمنين ومكانين مختلفين، إلا أن رابطاً غامضاً يجمعهما.

ويشارك النجم واكين فينكس بفيلم الغموض والتشويق You Were Never Really Here للمخرجة الحائزة على جائزة لجنة التحكيم في فئة الأفلام القصيرة لين رامسي، حيث يحكي الفيلم عن جندي سابق يحاول إنقاذ فتاة صغيرة من الوقوع في براثن عصابة متخصصة في الاتجار جنسياً بالفتيات.

وهناك أيضاً النجم روبرت باتيسنون الذي يشارك بفيلم Good Time، وهو فيلم ينتمي إلى الجريمة، حيث تدور أحداثه حول لص بنوك يحاول الهروب من أشخاص يسعون وراءه.

Netflix وحلم الفوز بالسعفة
نجاح كبير حققته شبكة Netflix خلال السنوات القليلة الماضية بأعمالها الحصرية التي تنتجها وتعرضها فقط لمشتركيها، كما ساعد تميز العديد من هذه الأعمال على حصد العديد من الجوائز العالمية، وخلال هذا العام، تشارك Netflix لأول مرة في مهرجان كان، حيث تسعى لخطف سعفته الذهبية، وذلك عن طريق فيلمين مهمين تعرضهما في المسابقة الرسمية:

الفيلم الأول هو Okja من إخراج جون هو بونج ومن بطولة كل من تيلدا سوينتون وجايك جيلينهال وبول دانو وليلي كولينز، وهو فيلم مغامرات يحكي عن فتاة تحاول إنقاذ حيوان نادر من الوقوع في يد شركة تنوي استغلاله بطريقة سيئة.

أما الفيلم الآخر فهو The Meyerowitz Stories من إخراج نواه بومباك ومن بطولة آدم ساندلر وبين ستيلر وإيما طومسون وداستن هوفمان، وتدور أحداثه في إطار كوميدي حول عائلة تجتمع بعد سنوات طويلة من الفراق لحضور مناسبة عائلية.

مشاركة عربية ضعيفة
غابت الأعمال العربية عن أغلب المسابقات الرسمية هذه السنة، حيث لا يشارك في كان هذا العام إلا فيلمان عربيان فقط، وذلك في قسم Un Certain Regard أو نظرة ما:

الفيلم الأول هو “على كف عفريت” للمخرجة التونسية كوثر بن هنية الحائزة مؤخراً على جائزة التانيت الذهبي من مهرجان قرطاج السينمائي، ويحكي الفيلم الجديد عن حادثة اغتصاب لفتاة على يد بعض رجال الأمن، وتقوم ببطولته ممثلة تظهر للمرة الأولى اسمها مريم الفرجاني.

أما الفيلم الآخر فهو “في انتظار الوقت” للمخرج الجزائري كريم موساي، وهو إنتاج جزائري-فرنسي مشترك، حيث يحكي قصص 3 أشخاص يواجهون نقط تحول هامة في حياتهم، تجعل من مسألة اتخاذهم قرارات معينة أموراً شديدة الصعوبة.

LEAVE A REPLY