بيانات إنتاج روسيا تزيد المخاوف حول الالتزام بخفض الإنتاج.. من السابق لأوانه الحديث عن تمديد اتفاق تخفيض إنتاج النفط

انخفضت أسعار النفط خلال تداولات أمس الخميس، بعد أن أشارت بيانات رسمية إلى استقرار الإنتاج الروسي دون تغيير في فبراير/شباط، وهو ما ساهم في زيادة القلق لدى الأسواق حول مدى امتثال أحد أبرز أعضاء اتفاق “أوبك” لخفض الإنتاج بالتخفيضات المقررة، وزاد الخام خسائره وسط ارتفاع واسع النطاق للدولار مقابل أغلب العملات الرئيسية.

وأوضحت وزارة الطاقة الروسية أن إنتاجها من الخام استقرعند 11.11 مليون برميل يومياً خلال فبراير/شباط دون تغيير من مستواه في يناير/كانون الثاني، وهو ما يعني خفض موسكو لإنتاجها من الخام حتى الآن بثلث ما تعهدت به، أو بنحو 100 ألف برميل يومياً فقط.

يأتي ذلك في الوقت الذي أظهر فيه مسح “رويترز” ارتفاع مستوى امتثال أعضاء “أوبك” باتفاق خفض الإنتاج في الشهر الماضي إلى 94%.

في سياق منفصل، قال وزير الطاقة الروسي “ألكسندر نوفاك” إنه من السابق لأوانه الحديث حول ما إذا كان سيتم تمديد اتفاق “أوبك” لخفض الإنتاج إلى ما بعد يونيو/حزيران القادم.

ومع تزايد التكهنات برفع الفائدة قريباً من جانب الفيدرالي، ارتفع مؤشر الدولار – الذي يقيس أداءه أمام سلة مكونة من ست عملات رئيسية – بنسبة 0.4% إلى 102.2 نقطة، مما زاد من الضغوط على السلع ومن بينها النفط.

وعند الإقفال، انخفضت العقود الآجلة لخام “نايمكس” الأمريكي تسليم أبريل/نيسان بنسبة 2.3% أو 1.22 دولار، وأغلقت جلسة نيويورك عند 52.61 دولار للبرميل، وهو أدنى إغلاق منذ الثامن من فبراير/شباط.

وانخفضت أيضاً العقود الآجلة لخام “برنت” تسليم مايو/أيار عند التسوية بنسبة 2.3% أو 1.28 دولار وأغلقت جلسة لندن عند 55.08 دولار للبرميل.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons