تحذيرات من الآثار الصحية لموجة الغبار

حذر الدكتور عبد الناصر فلاح هويدي استشاري بطوارئ مؤسسة حمد الطبية من خطورة موجات الغبار التي تضرب البلاد حالياً علي الجهاز التنفسي، وأكد في تصريحات خاصة لـ «العرب» أن هذه الموجات تسبب التهابات المجاري التنفسية العليا، والبلعوم واللوزتين، وحساسية القصبات، وأوجاع المفاصل. وقال هويدي: «إن هذه الحالات هي الأكثر حدوثاً، والأكثر مراجعة بقسم الطوارئ في مستشفى حمد العام»، مشيراً إلى ضرورة ارتداء الملابس الشتوية الثقيلة، والكمامات والنظارات الطبية لتلافي التعرض لتأثيرات البرد وموجات الغبار على العين والجهاز التنفسي».
وأشار إلى أن موجات الغبار والأمطار تؤدي إلى تزايد حالات الإصابة بصورة واضحة، منوهاً بأن ذرات الغبار الأصغر، تؤثر على الجهاز التنفسي، لأن الخلايا والشعيرات لن تستطيع منعها كلها.
وقال هويدي إن المرضى المصابين بالحساسية سوف تزداد لديهم مع هذه الأجواء، وتتطور إلى مرحلة أخرى وهي نوبات الربو، ويمكن أن تزداد شدتها، وصولاً للالتهابات التنفسية العليا والسفلى، والعليا كالزكام والتهاب البلعوم.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons