تبرير الفيديو المسيء.. حاولوا التعبير عن فرحتهم دون قصد الإساءة

أكد الدكتور صالح آل إبراهيم مدير وصاحب تراخيص مدرسة الدوحة الثانوية المستقلة للبنين أن إدارة المدرسة قامت بالتحقيق في واقعة الفيديو المسيء المتداول على مواقع التواصل الاجتماعي، وأضاف أن هذا ما جاء بالفيديو كان لاحتفالات تلت فعاليات الاحتفال باليوم الوطني يوم الأربعاء الماضي، منوهاً بأن عدداً من المعلمين والطلاب حاولوا التعبير عن سعادتهم وفرحتهم باليوم الوطني للدولة وفقاً لعاداتهم وثقافتهم دون قصد الإساءة.
وأكد مدير المدرسة أن كافة فقرات الاحتفال باليوم الوطني بالمدرسة تمت وفقاً لتعليمات وزارة التعليم والتعليم العالي، منوهاً بأن المدرسة نظمت وقفة تضامنية مع أهالي مدنية حلب السورية خلال الاحتفال، موضحاً أن الاحترام هو أساس العلاقة بين إدارة المدرسة من مسؤولين ومعلمين وطلاب.
وكشف النقاب عن أن إدارة المدرسة قامت بالتحقيق مع 5 معلمين من مصر والأردن، و15 موظفاً وإدارياً بالمدرسة من المشاركين في الاحتفال المسجل بالفيديو، بالإضافة إلى عدد من الطلاب.
وأوضح أنه وفقاً للائحة فقد تم التنبيه عليهم بعدم تكرار هذا الأمر، كما سيتم توجيه إنذار إليهم، وأن المدرسة قد أرسلت تقريراً مفصلاً بكافة ملابسات الواقعة والتحقيقات بشأنها إلى وزارة التعليم والتعليم العالي أمس الأول الخميس.
وأوضح أن قرار لجنة التحقيق بالمدرسة قد قدر مشاركة المعلمين والطلاب في الاحتفال باليوم الوطني وأنهم عبروا عن سعادتهم بشكل لا يتناسب مع القيم والعادات والتقاليد والثقافة الوطنية، مشيراً إلى أنه إن كان قد وقع خطأ فهو غير مقصود، لأن الجميع أرادوا التعبير عن حبهم لقطر كل بطريقته وقال: «إن دورنا توجيه هذا السلوك للتعبير عن حبهم لوطننا قطر بما يتناسب مع ثقافة المجتمع»، مطالباً بضرورة تنظيم دورات في الثقافة والعادات والتقاليد القطرية لجميع الموظفين الجدد القادمين للعمل في قطر حتى يكون لديهم دراية بثقافة وتقاليد وعادات الدولة التي يعملون بها.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons