كيف تعرف أنك مصاب بفقر الدم الأنيميا

 

يعد فقر الدم “الأنيميا” من أكثر الأمراض شيوعاً وتأثيراً، وبنفس الوقت من أكثر الأمراض التي لا يعرف المريض بإصابته بها، برغم أن أعراضه واضحة تظهر من خلال الشعور بالتعب وعدم القدرة على القيام بالأنشطة العادية، أو بعض مشاكل الذاكرة والمزاج المتقلب.

ولكن هذه الأعراض قد تكون بسيطة لا يشعر بها المريض، ولكنها في حال الإهمال قد تصل إلى درجات قد تهدد سلامة الحياة.

لذلك يجب الانتباه جيّداً وخاصة في حال ظهور مجموعة من الأعراض مثل الضعف العام والغثيان وشحوب البشرة والصداع وكذلك برودة اليدين والقدمين مع انخفاض كامل في درجة حرارة الجسم.

وهناك أعراض مرتبطة بالقلب حيث يكون مستوى الأوكسجين في الدم أقل من الطبيعي، مما يجعل القلب يبذل مجهوداً أكبر لتوصيل الأوكسجين إلى أعضاء الجسم المختلفة، وبالتالي يصبح إيقاع القلب غير منتظم مع ضيق في التنفس وآلام في الصدر.

عند ملاحظة هذه الأعراض ينبغي مراجعة الطبيب، كما يمكن الوقاية منها بالمحافظة على أخذ نظام غذائي صحي يحتوي على عناصر تقوّي الجسم مثل الفيتامينات والمكملات الغذائية بالإضافة إلى إجراء اختبار دوري للدم للكشف عن نسبة الحديد والمبادرة في حال وجود أي خلل لأخذ العلاج المناسب.

يذكر أن الأنيميا مرض لا يقتصر فقط على الكبار، بل يمكن أن يصيب الأطفال أيضاً حيث تفيد الإحصائيات بأن هناك طفل واحد مصاب به من بين كل سبعة أطفال بفقر الدم، وخاصة لمن هم بعمر العامين، لذلك يوصي الأطباء بضرورة وجود الحديد في وجباتهم كما يجب القيام باختبار عند بلوغ الطفل عمر عام واحد، وذلك لأن الإصابة بالأنيميا يمكن أن تؤثر على نمو الدماغ.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons