الشاطئ السري في المكسيك

1
مشاركة

 

تشتهر سواحل غرب المكسيك وخصوصاً منطقة جزر مارييتا بشواطئها الرائعة والتي تجتذب السياح من مختلف مناطق العالم، لكن الشاطئ الذي نتحدث عنه ليس مثل باقي الشواطئ بل هو شاطئ مخفي داخل حفرة كبيرة في أحد الجزر!

يقع “شاطئ العشاق” كما يحلو للرحالة تسميته في مدخل جزيرة صغيرة بمنطقة خليج بانديراس، ويتميز بالمناطق الخضراء الساحرة التي تحيطه وبمياهه ذات اللون الأزرق الكريستالي، كذلك يتمتع الشاطئ بأرضية رملية ناعمة تجعله يبدو وكأنه متخيل من رواية عن الرحلات القديمة.

الشائعات تقول أن الشاطئ تشكل بفعل تفجيرات متعمدة تمت أثناء تدريبات للجيش المكسيكي في بدايات القرن الماضي، خصوصاً أن الجزر لم تكن مأهولة في تلك الفترة قبل بداية السياحة الكثيفة إليها في القرن العشرين.

الشاطئ يبدو خفياً للعين ولا يمكن رؤيته من خارج الجزيرة سوى عبر الطائرات أو الأقمار الصناعية، والطريقة الوحيدة لدخوله هي عبر نفق مائي يربط الشاطئ بالمحيط الهادي، وهو مرتفع عن سطح الماء بحوالي 6 أقدام مما يمكن الزوار من الوصول إليه عبر السباحة أو ركوب الزوارق.

في عام 2005 تم جعل المنطقة محمية طبيعية ومنتزه وطني، ويسمح فيها بالنشاطات مثل السباحة والتزلج والغوص لكن تم منع كل تجارب السلاح أو الاختبارات الطبيعية فيها تجنباً لتدميرها.

تنظم العديد من الشركات السياحية رحلات وجولات من ميناء بورتو لافارا القديم نحو الشاطئ المميز الذي يزوره سنوياً آلاف السياح الباحثون عن التمتع بواحد من أغرب الشواطئ في العالم وأجملها.

Default Comments

تعليق واحد

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons