مجلة بزنس كلاس
أخبار

قال تقرير شركة الأصمخ للمشاريع العقارية الصادر السبت إن الإنفاق على المباني التجارية سيظل على مستوى عال بحلول العامين المقبلين، كما بين أن عدد الوحدات السكنية تحت الإنشاء يزيد على 20 ألف وحدة، متوقعا اكتمال إنشائها خلال العام 2018، مشيراً إلى أن هذه الوحدات قسم كبير منها في مناطق جديدة مثل لوسيل واللؤلؤة وطريق الشمال.
وأشار التقرير إلى أن مناطق طريق الشمال تشهد حركة عمرانية كبيرة، موضحا أن سبب ذلك يعود إلى مشاريع البنية التحتية في تلك المناطق وتوسع العمران ووجود المرافق الخدمية مثل المجمعات التجارية.
وأوضح التقرير الأسبوعي لشركة الأصمخ العقارية أن السيولة سواء الآتية من الإنفاق الحكومي على مشاريع التنمية أم من شركات التطوير العقارية شكلت العوامل الأساس لإعادة انطلاق السوق العقارية في قطر معتمدة على الطلب الانتقائي في مشاريعها، خصوصاً على قطاعات السياحة والضيافة والمدن السكنية.
وقال التقرير: إن الشركات العقارية تعتمد خلال الفترة الراهنة على الانتقائية في قرارات الاستثمار والمشاريع المنفذة، لمواكبة التطور العمراني الذي تشهده الدولة، بالإضافة إلى إنشاء مشاريع يحتاجها السوق المحلية، وهذا الأمر الذي حققته العديد من الشركات العقارية في قطر.
وأكد التقرير على أن نشاط الإنشاءات العقارية يشهد حراكاً متواصلاً حالياً، مشيراً إلى أن بعض المطورين العقارين ترتكز أنشطتهم على قطاع العقارات الفاخرة معللين ذلك بمؤشرات طلب جيدة على هذه الفئة من العقارات.

نشر رد