مجلة بزنس كلاس
أخبار

فرص واعدة للاستثمار بين الطرفين 

 

2.28 مليار يورو حجم الاستثمارات القطرية في روسيا

 

الدوحة- بزنس كلاس

تعتبر روسيا الاتحادية واحدة من أهم الوجهات الاستثمارية القطرية في السنوات القليلة الماضية، حيث بلغت جملة الاستثمارات نحو 2.28مليار يورو توزعت أساسا على صندوق روسيا للاستثمار بمبلغ يقدر بـ1.47 مليار يورو ، وعلى  شركة الأورال الروسية المتخصصة  في مجال استكشاف واستخرج المعادن حيث يركز على التنقيب عن مكامن الذهب والنحاس بشكل خاص والتي قدرت فيها جملة الاستثمارات بنحو 380 مليار يورو. كما قام جهاز قطر للاستثمارات باقتناء حزمة الأسهم من الإصدار الإضافي لمصرف VTB الروسي، بمبلغ لا يقل عن 430 مليون يورو.

صُنع في روسيا

وقالت مصادر مطلعة إن السوق الروسية تعد اليوم من الأسواق الواعدة في كافة المجالات وتتمتع روسيا بمجموعة متكاملة من صناعات التعدين وإنتاج الفحم والنفط والغاز والكيماويات والمعادن؛ وبناء السفن؛ والطرق والسكك الحديدية ومعدات النقل، ومعدات الاتصالات، والماكينات الزراعية ومعدات البناء، وأشكال توليد الطاقة الكهربائية ونقل المعدات، والأدوات الطبية والعلمية؛ إلى جانب السلع الاستهلاكية المعمرة، والمنسوجات والمواد الغذائية والصناعات اليدوية.

والقطاع العقاري الروسي يعتبر من أهم القطاعات على المدى البعيد التي يمكن للمستثمرين القطريين الاستثمار فيها، حيث يشهد  هذا القطاع تحفيزا كبيرا ويحقق نموا بوتيرة متسارعة غير مسبوقة. ويشهد السوق العقاري الروسي نشاطا كبيرا وارتفاعا متواصلا في الأسعار، حيث تتراوح تكلفة بناء منزل مستقل في إحدى ضواحي موسكو الراقية على سبيل المثال ما بين 500 مليون إلى عشرات الملايين من الدولارات.

من الدوحة إلى موسكو

وتفيد المتابعات أن هناك زيادة ملحوظة في الاستثمارات القطرية التي تساهم فيها شركات قطرية رائدة منها قطر القابضة والديار القطرية، وقطر بتروليوم التي تهتم بالتعاون وتطوير حقول النفط والغاز لدى البلدين، بالإضافة إلى أن هنالك اتفاقيات في المجال الزراعي والثروة الحيوانية، حيث يوجد لدى روسيا مشروع جديد لإنتاج القمح والتي تسعى من خلاله إلى تأمين احتياجات دولة قطر منها والدول الخليجية المجاورة، وفي مجال الاتصالات سوف تشارك شركة روسية كبيرة في مناقصات كبيرة في اليوم الوطني القطري لتغطية اتصالات المنازل بشكل متكامل ويستغرق تنفيذه ثلاثة أعوام بهدف تسريع نقل المعلومات عبر شبكة الإنترنت والهواتف. كما تُجرى مناقشة مشروع السفر من دون تأشيرة لحاملي جوازات السفر الدبلوماسية والخاصة.
كما يسعى جهاز قطر للاستثمار إلى دخول قطاع المال والمصارف الروسي، حيث ينتظر أن يستثمر الجهاز نحو 3 مليارات دولار.

يذكر أن شركة شكة “غازبروم” الروسية افتتحت في العاصمة القطرية الدوحة وهو ما يؤكد أن العملاق الروسي في مجال الغاز مهتم بالتعاون في هذا المجال مع الجانب القطري ،حيث يعتبر المكتب قاعدةً متينةً للتعامل في مجال الغاز بما فيها ضبط الأسعار والإمدادات المتعوضة وغيرها من الأمور.

 

 

نشر رد