مجلة بزنس كلاس
فعاليات

 

الدوحة – بزنس كلاس

يعرض مهرجان دبي السينمائي الدولي في دورته الـ 12 من 9 إلى 16 ديسمبر، 17 فيلماَ حاصلاً على دعم مؤسسة الدوحة للأفلام من ضمنها فيلمين حاصلين على تمويل مشترك و15 فيلماً حصل على منح تمويل من برنامج المنح في المؤسسة.

وقالت فاطمة الرميحي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الدوحة للأفلام :”إنه أمر رائع مشاهدة أفلام حصلت على دعم مؤسسة الدوحة للأفلام في مهرجانات دولية وتلقى الكثير من الاهتمام. في هذا العام لدينا أكبر قائمة من الأفلام الحاصلة على دعم المؤسسة وتعرض في مهرجان دبي السينمائي. يؤكد هذا الامر على نجاح مهمتنا في دعم صناع الأفلام العرب والمواهب الصاعدة لتمكينهم من سرد قصصهم إلى العالم. وجميع الأفلام السبعة عشر التي تعرض في مهرجان دبي تتميز بهوية فريدة وتمثل الكفاءات الإبداعية للجيل الجديد من صناع الأفلام في المنطقة”.

وسيعرض في مهرجان دبي فيلم “يا طير الطاير” (فلسطين، المملكة المتحدة، قطر، هولندا، 2015) للمخرج هاني أبو أسعد بعد أن شهد العرض الأول في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في الدوحة في الأسبوع الماضي في الدورة الثالثة من مهرجان أجيال السينمائي، وفيلم “بلال” (الإمارات العربية المتحدة، 2015) للمخرج أيمن جمال وكورام ألافي الذي شهد عرضه العالمي الأول في الحفل الختامي للمهرجان. وقد ساهمت مؤسسة الدوحة للأفلام في تمويل الفيلمين.

أما الأفلام التي حصلت على منح تمويل من برنامج المنح في المؤسسة فهي: “الإبن الغريب” (الجزائر، فرنسا، قطر) للمخرج عبدالله باديس، “أبداً لم نكن أطفالاً” (مصر، الإمارات العربية المتحدة، قطر) لمحمود سليمان، “نوارة” (مصر، قطر) للمخرجة هالة خليل، “سمير في الغبار” (الجزائر، فرنسا، قطر) لمحمد أوزين. وتشهد هذه الأفلام الأربعة عروضها العالمية الأولى في مهرجان دبي السينمائي 2015.

فيلم “موستانغ” (تركيا، فرنسا، ألمانيا، قطر) للمخرج دنيز غامز إرغوفان، وفيلم “ديجراديه” (فلسطين، فرنسا، قطر) للمخرج عرب أبو نصر وطرزان أبو نصر حصلا على منح في دورة منح الخريف 2014 من المؤسسة. يعرض الفيلمان في مهرجان دبي السينمائي الدولي 2015 بعد أن قدما عرضهما العالمي الأول في مهرجان كان السينمائي 2015.

أما الأفلام الروائية الطويلة الأخرى في القائمة فتتضمن الفيلمين الحاصلين على منح تمويل في دورة منح الربيع 2015 وهما فيلم “3000 ليلة” (فلسطين، فرنسا، الأردن، لبنان، الإمارات العربية المتحدة، قطر) من إخراج مي مصري، وفيلم “مدام كوراج” (الجزائر، فرنسا، قطر) للمخرج مرزاق علواش. إلى جانب ذلك تتضمن القائمة فيلم “عد إلى البيت” (لبنان، فرنسا، بلجيكا، سويسرا، قطر) من إخراج جيهان شعيب والحاصل على منحة تمويل في دورة منح الخريف 2011.

الأفلام القصيرة الحاصلة على منح من المؤسسة وتعرض للمرة الأولى عالمياً في مهرجان دبي السينمائي 2015 تتضمن: “في المستقبل، أكلوا أفخر أنواع البورسلين” (فلسطين، المملكة المتحدة، قطر) للمخرجة لاريسا سنسور، “رئيس” (العراق، الإمارات العربية المتحدة، قطر) للمخرج رزكار حسين. ويعرض أيضاً “موج 98” (لبنان، قطر) من إخراج إيلي داغر الذي فاز بجائزة السعفة الذهبية لأفضل فيلم قصير في مهرجان كان السينمائي 2015، وفيلم “مريم” (السعودية، فرنسا، قطر) للمخرجة فايزة أمبح.

وترشح فيلمان حصلا على دعم من مؤسسة الدوحة للأفلام وهما “سحاب” (قطر) لخليفة عبدالله المريخي، و “حراشف” (السعودية، قطر) لشهد أمين، إلى جائزة IWC لصناع الأفلام التي تقدمها شركة الساعات السويسرية الفاخرة IWC Schaffhausen في مهرجان دبي السينمائي 2015. وتتنافس ثلاثة أفلام فقط على هذه الجائزة وقدرها 100 ألف دولار وتقدم لأفضل فيلم روائي طويل. إلى جانب ذلك، فإن صناع الأفلام مدعوون إلى سوق إتناج “دبي السينمائي” في المهرجان لعرض مشاريعهم.

يشار إلى أن برنامج المنح في مؤسسة الدوحة للأفلام قدّم الدعم لأكثر من 220 فيلماً منذ تأسيس البرنامج في 2010، وسيعلن عن الدورة المقبلة من المنح في نهاية ديسمبر.

نشر رد