مجلة بزنس كلاس
أخبار

اختتمت اليوم فعاليات النسخة الثالثة من حملة العودة إلى المدارس التي نظمتها وزارة التعليم والتعليم العالي تحت شعار “بالعلم نبني قطر” بمجمعي الجلف مول بالغرافة، ودار السلام في أبوهامور على مدار 10 أيام بالتعاون مع الإدارة العامة للمرور بوزارة الداخلية، وبرنامج صحتك أولا بكلية طب وايل كورنيل قطر، وشركة كروة.

وشهدت الحملة تفاعلا وإقبالا كبيرا من قبل الطلاب وأولياء الأمور الذين حرصوا على زيارة جناحي الحملة والاستفادة من الفعاليات والأنشطة التي تنظمها الحملة، كما شهدت الحملة أيضا زيارات لعدد من المسؤولين بالتعليم والمرور لفعالياتها أبرزهم سعادة السيد ربيعة الكعبي وكيل وزارة التعليم والتعليم العالي.

وأكد الأستاذ حسن عبد الله المحمدي مدير إدارة العلاقات العامة والاتصال بوزارة التعليم والمشرف على الحملة في تصريحات صحفية أن هناك حوالي 15 ألف زائر لجناحي حملة العودة بالمدارس في الجلف والسلام مول من الطلاب وأولياء الأمور، لافتا إلى أن أكثر معدلات الحضور تم تسجيلها في أيام العطلات الأسبوعية بمعدل 1800 زيارة يوميا.

فعاليات حملة العودة إلى المدارس

وأشار إلى توزيع القائمين على الحملة أكثر من 16 ألف هدية على الزوار وثمانية آلاف مطبوعة إرشادية وتوعوية تتعلق بالغذاء الصحي وأهمية الفطور الصباحي وإجراءات السلامة المرورية مقدمة من وزارة التعليم وشركائها في الحملة، متوجها بالشكر إلى شركاء الوزارة في الحملة على الدور الكبير الذي بذلوه من جهود على مدار الأيام الماضية.

متطوعو الحملة

وأشاد المحمدي بجهود المتطوعين بالحملة والذين أحسنوا مقابلة الزوار وقاموا بدورهم في تقدم الدعم والإرشادات اللازمة لزوار الحملة، موضحا أن الحملة ضمت 18 متطوعا كلهم من طلبتنا سواء في المدارس المستقلة أو الخاصة بالمراحل التعليمية الثلاث.

وأكد المحمدي أن الحملة بدأت تأخذ حيزا كبيرا من اهتمام الطلبة وأولياء الأمور الذين يحرصون على زيارة أجنحتها والمساهمة في الفعاليات التي تقدمها، لافتا إلى أن الإقبال والمشاركة تعكس نجاح الحملة في تحقق أهدافها بتشويق الطلاب للبيئة المدرسية وتهيئتهم بالشكل المطلوب لبدء عام دراسي جاد وقوي مكلل بالاجتهاد والنجاح.

فعاليات حملة العودة إلى المدارس

وأكد عدد من الطلبة المتطوعين بالحملة أن مشاركتهم في جناح مول دار السلام أكسبتهم الكثير من المهارات والخبرات المتنوعة مشيرين أن الفقرات المقدمة أدخلت في نفوس الطلبة والأطفال البهجة والسعادة فضلا عن تفاعلهم الملموس مع كافة الأنشطة التي تقدمها الحملة على مدار اليوم مؤكدين أن زيادة الإقبال على الجناح من الرابعة عصرا وهي الفترة التي تشهد العشرات من الزوار لجناح الحملة وأوضحوا أنه من ضمن الفقرات الرسم والتلوين والخط العربي وألعاب تربوية مفيدة مثل لعبة (الأرقام) وهي لعبة لها هدف تربوي بتعليم اﻷبناء الصواب من الخطأ.

ولفتوا إلى أن هناك فريقا كبيرا من المتطوعين من طلاب المدارس المختلفة المشرفين على أنشطة الفعالية وهم على درجة عالية من حسن التعامل مع الطلاب الزائرين وكذلك أولياء أمورهم والحملة تهدف غالى تحضير الطلاب للعام الدراسي الجديد وتشجيع شركاء العملية التعليمية من أولياء الأمور على التفاعل مع المدارس من خلال المتابعة لتشجيع الطلاب على التحصيل الأكاديمي.

جانب من أنشطة وفعاليات حملة العودة إلى المدارس

جانب ترفيهي

وتعتمد الحملة على وجود جانب ترفيهي مشوق للطلاب ليبدأوا العام الدراسي الجديد بفاعلية وإيجابية، حيث يضم الجناح عدة فعاليات مثل برنامج مهارات وهو عبارة عن مهارات في الرسم والتلوين والأعمال اليدوية إضافة إلى برنامج صحي توعوي تقدمه كلية طب وايل كورنيل بالتعاون مع وزارة الصحة العامة، فضلا عن برنامج التوعية المرورية الذي تقدمه الإدارة العامة للمرور بوزارة الداخلية.

من جهتهم أشاد عدد من أولياء أمور الطلاب والطالبات بتميز أنشطة وفعاليات حملة “العودة إلى المدارس” التي تنظمها وزارة التعليم والتعليم العالي للعام الدراسي 2016 /2017 تحت شعار “بالعلم نبني قطر”..

وأوضحوا أن الحملة أسهمت في إزالة الرهبة وكسر حاجز الخوف لدى أبنائنا، خاصة الملتحقين حديثاً بالمدارس، تجاه العملية التعليمية، والتعامل مع المدرسة والمعلم والمناهج التعليمية وأبدوا إعجابهم بفكرة تنظيم الحملة في المراكز التجارية، كخطوة هامة لضمان الوصول لأكبر عدد من الطلاب والطالبات وأولياء الأمور، وتعظيم الاستفادة من البرامج والفعاليات المتنوعة التي تجذب مختلف فئات المجتمع، وتسهم في تعزيز التهيئة النفسية للطلبة قبل عودتهم إلى المدارس مرة أخرى.

فعاليات متنوعة في حملة العودة إلى المدارس

نشر رد