مجلة بزنس كلاس
منوعات

العملاء والشركاء يجتمعون في المقر الرئيسي العالمي لشركة فيزا في سان فرانسيسكو للاحتفال بالإنجاز الكبير

الدوحة – بزنس كلاس

أعلنت شركة فيزا المدرجة في بورصة نيويورك (NYSE:V) عن إطلاق مبادرة “مطوّر فيزا”، وهو إنجاز يحوّل أكبر شبكة دفع إلكتروني في العالم الى منصة مفتوحة  تشجّع على الإبتكار في قطاعي الدفع والتجارة. ولأول مرّة في تاريخ الشركة الذي يمتدّ نحو 60 عاما، سيتمكّن مطوّرو برامج التطبيقات من الدخول إلى الأنظمة التقنية لفيزا الرائدة في مجال الدفع والمنتجات والخدمات في قطاعها.

من المتوقّع أن تساهم منصة “مطوّر فيزا” الجديدة في مساعدة المؤسسات المالية والتجّار وشركات التكنولوجيا على تلبية متطلّبات المستهلكين والتجّار الذين يعتمدون بشكل متنامي على الأجهزة المتّصلة بشبكة الإنترنت للتسوق والدفع والتحصيل. وعند إطلاقها، ستتيح المنصة الجديدة إمكانية الوصول إلى بعض من أكثر تقنيات الدفع والخدمات شهرة لدى فيزا ومنها التعريف بهوية صاحب الحساب، قدرات الدفع من قبل شخص إلى آخر، خدمات الدفع الآمنة في المتجر وعبر شبكة الإنترنت مثل خدمة تشيك آوت من فيزا، وتحويل العملات ورسائل إخطار العملاء بالمعاملات الجارية على حسابهم. وتعتزم الشركة توفير المزيد من المنافذ للوصول إلى خدماتها المالية عبر المنصة الجديدة في السنة المقبلة.

وقال تشارلي شارف، الرئيس التنفيذي لشركة فيزا: “إنطلاقا من مكانتنا كشركة رائدة في مجال المدفوعات، لدينا فرصة تحويل التجارة العالمية من خلال إتاحة الدخول إلى شبكتنا العالمية ودعم عملائنا وشركائنا في القطاع والمبتكرين في سعيهم نحو ابتكار وسائل أسهل وأكثر أمانا للدفع. مبادرة “مطوّر فيزا” لا تمثّل فقط منفذا جديدا إلى شبكتنا، بل منصة توزيع جديدة لمنتجات وخدمات فيزا على مستوى العالم”.

على مدى الأشهر القليلة الماضية، شاركت مؤسسات مالية رائدة وشركات تكنولوجية ومؤسسات مبتدئة في اختبارات المرحلة الثانية على منصة “مطوّر فيزا” الجديدة وصمّم العديد منهم تطبيقات نموذجية مبتكرة مستخدمين تقنيات فيزا. وشملت قائمة الشركاء في الاختبار كلا من بنك الإمارات دبي الوطني، كابتيال وان، فيسبوك، بنك استراليا الوطني، سترايب، بنك تي دي وتي إس واي إس. ووفق دراسة حديثة لشركتي أكسنتشر وسي بي إنسايتس، جذبت عمليات الدفع والإقراض مشتركة 79% من استثمارات شركات التقنيات المالية في الولايات المتحدة الأميركية في العام 2014.

إبتكار منصة “مطوّر فيزا” هي مبادرة تمتد على سنوات عديدة بقيادة فريق المنتجات والتكنولوجيا العالمي في فيزا الذي ساهم في تحويل منتجات وخدمات الدفع المكثّفة من فيزا إلى أسطح بينية مبرمجة للتطبيق (API)، وتكنولوجيا نموذجية يستخدمها المطوّرون لانشاء البرامج والتطبيقات. وتشتمل السمات الأساسية التي تميّز برنامج مطوّر فيزا العالمي على:

  • بوابة سهلة الدخول عالميا تتيح للمطوّر طريقة سهلة للبحث عن منتجات وخدمات الدفع المكثّفة من فيزا.
  • منصة مفتوحة تتيح الوصول إلى مئات الأسطح البينية المبرمجة للتطبيقات وملفات تطوير البرامج من فيزا لبعض من أكثر منتجات وإمكانيات الدفع انتشارا من فيزا.
  • نظام أمان متداخل للاختبار لا مثيل له في القطاع حاليا ويتيح لمطوّري التطبيقات تجربة تشغيل فورية إضافة إلى إمكانية الوصول إلى بيانات اختبار فيزا.
  • مراكز التميز لمبادرة “مطوّر فيزا” المصممة لتعزيز التواصل والتعاون مع مطوّري التطبيقات في أسواق رئيسية مثل سان فرانسيسكو، دبي، سنغافورة، ميامي وساو باولو.

من جهته قال راجات تانيجا، نائب الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في فيزا: “نحن نطلق كامل منتجات وخدمات فيزا ونتيح للمطوّرين إمكانية الوصول إلى قدرات الدفع المتوفرة لدينا. نحن واثقون أن هذه المبادرة ستؤدي إلى ابتكار تجارب جديدة في مجال التجارة مدعومة بتقنيات فيزا التي توفر المزيد من الأمان، الملاءمة والإنتشار عند القيام بأي عملية دفع”.

وأضاف:” عندما تضيف قدرة توزيع هذه التجارب الجديدة عبر شبكة فيزا العالمية، سترى كيف ستصبح مبادرة “مطوّر فيزا” المنصة المفضلة لمطوّري التطبيقات في كل مكان”.

رؤية فيزا لبرنامج تواصل المطوّر على مستوى العالم تتضمن ابتكار موقع يتيح لالآف المؤسسات المالية وملايين التجار وشركات التكنولوجيا إمكانية التعاون والمشاركة والبحث في مجال تطبيقات وخدمات مبتكرة للتجارة الرقمية.

وحاول مشاركة بنك الإمارات دبي الوطني في هذه المبادرة قال قال سوفو سركار، نائب رئيس تنفيذي أول ورئيس الأعمال المصرفية للأفراد وإدارة الثروات للمجموعة في بنك الإمارات دبي الوطني: ” نحن نهنئ فيزا على إطلاق برنامج المطور وفخورون أن نكون أول المؤسسات المالية العالمية التي تطلق عبر هذه المنصة خدمة “التحقّق من الموقع عبر الأجهزة المتحركة من فيزا”، وهو حلّ ابتكرناه ” للحدّ من الرفض غير المبرّر لطلبات الشراء، والذي يظهر عادة عند انتقال المستخدمين خارج بلدان إقامتهم (MLC)”.

وأضاف: “إن شراكتنا مع فيزا مكنتنا من الاستفادة من أفضل الممارسات في مجال تعزيز تجربة العملاء عند استخدام بطاقات الدفع وساهمت إلى حد كبير في تعزيز مكانتنا الريادية في أسواق الإمارات العربية المتحدة التي تشهد نموا سريعا في مجال المدفوعات الرقمية. لقد كنا أيضا أول بنك في أوروبا الوسطى والشرق الأوسط وأفريقيا يطلق خدمة المعيار التجاري المتكامل من فيزا للدفع الرقمي  (VDEP) المصمّم لتسهيل وصول الشركاء الى تقنية العملة الرمزية الآمنة. ومن ضمن أوائل البنوك التي أطلقت خدمة فيزا تشك آوت التي تعتبر ثورة في قطاع التسوق الإلكتروني ونحن نتطلع دوما إلى تعزيز فرص التعاون مع فيزا لتقديم خدمات مبتكرة لعملائنا”.

نشر رد