مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

رغم أن غرفه معتمة وقارسة البرودة، إلا أنه حقق حوالي 1000 طلب للحجز من قبل النزلاء الذين أرادوا تجربة هذا النوع الفريد من الفنادق في مدينة غوتنبرغ السويدية، والذي توفره إدارة فاكتوم كمكان يشعر فيه السيّاح بمعاناة المشردين الكثر في المدينة.

1000

يضم الفندق عشر غرف مهجورة، مزودة بفرش رديئة بلا وسادة أو غطاء، وجدران مليئة بالكتابات العشوائية، كما يقدم لنزلائه عدة خيارات للمبيت خارجه مثلاً أسفل أحد جسور المدينة، أو في الحديقة العامة، أو داخل كيس مخصص للنوم في العراء، أو يمكن النوم على أحد الأرضيات العامة أو على مجموعة من الصحف اليومية.

1000-2

إلا أن الكثير من النزلاء لا يستطيعون إكمال ليلتهم، فما إن يمضوا أربع ساعات حتى ينهضوا إلى مكان إقامتهم، وذلك أن أجواء المدينة عالية البرودة وتصل حرارتها أحياناً إلى 20 درجة تحت الصفر.

يمكن الحجز من خلال الإنترنت وتبلغ قيمته 15 دولاراً أمريكياً، مع العلم أن الهدف من هذه الفكرة الغريبة ليس الربح المادي بقدر ما هو لفت لأنظار السكان حول معاناة المشردين الذين يصل عددهم إلى 400 مشرد في مدينة غوتنبرغ وحدها.

1000-1

يذكر أن في مدينة إستكهولم السويدية أيضاً فندق غريب الأطوار يدعى جامبو وهو أول فندق داخل طائرة” بوينج” حيث تم تحويلها إلى فندق بعد أن توقفت عن العمل، وتم تزويدها بكافة احتياجات السائح كما تم تحويل طابقها العلوي إلى جناح خاص للمتزوجين حديثاً.

نشر رد