مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

هل تخيلت أن تكون حياتك كلها ليلاً، تعمل ليلاً، تنام ليلاً لتستيقظ وتجد نفسك ليلاً أيضاً، وتقضي يومك كله دون أن ترى الشمس؟ إذا كنت ممكن يهوون الليل بلا ملل، ولا يحبون النهار الحار والشمس الحارقة، فانت بحاجة لزيارة إحدى هذه الدول التي يعيش سكانها ليلاً فقط.

جرينلاند
جزيرة جرينلاند أكبر جزيرة في العالم، حيث تقع بين منطقة القطب الشمالي والمحيط الأطلنطي، وتستعد بداية من أواخر مايو إلى نهاية يونيو لاستقبال ظاهرة فريدة من نوعها تعرف باسم “شمس منتصف الليل”، ففي هذه الجزيرة لا تشرق الشمس إلا في هذه الفترة من السنة.

السويد
السويد واحدة من تلك الدول السكندنافية، التي تعاني من ظاهرة “شمس منتصف الليل ايضاً، في بعض الأماكن خلال فصل الصيف، إلا أنه في فصل الشتاء، تعاني بعض المدن والمناطق من ظلام دامس لأوقات طويلة بالإضافة إلى أن بعض المناطق لا تري الشمس مثل مدينة “أوميو” والتي تغيب عنها الشمس خلال ساعات النهار ولا تزورها خلال فصل الشتاء.

وقررت شركة الطاقة في المدينة خلال السنوات الأخيرة إلى وضع حل لهذه المشكلة من خلال تأسيس مواقع في نحو 30 محطة للحافلات يتعرض فيها المواطنون إلى الأشعة فوق البنفسجية لتعويضهم عن النقص الذي يعانون منه نظرا لغياب الشمس لساعات طويلة.

مورمانسك في روسيا
6 أسابيع هي المدة التي يقضيها سكان المدينة الروسية “مورمانسك”، والذي يبلغ عددهم نحو 300 ألف نسمة، بدون ضوء الشمس، حيث تقع خارج الدائرة القطبية الشمالية، وتقضي 6 أشهر بدون نهار، ومثلهم بدون ليل.

أيسلندا
تقع أقصى شمال المحيط الأطلسي، على حدود الدائرة القطبية الشمالية، يطول فيها الليل شتاءً فيتجاوز أحياناً 20 ساعة، لتشرق الشمس فقط 4 ساعات فقط، فيما يكون النهار طويلًا بها في الصيف، فلا تكاد أن تغرب الشمس حتى تشرق من جديد؛ لتصل ساعات النهار بصيف أيسلندا إلى 22 ساعة، لدرجة أن تلك الجزيرة كانت الدولة الأطول في عدد ساعات الصيام عام 2015، فاضطر قرابة 100 مسلم إلى صيام 21 ساعة و50 دقيقة.

ألاسكا
أطلق عليها سكانها الأصليين “الأرض العظيمة”، وكذلك “بلد التناقضات”، وهي بلد باردة جداً، حيث سجلت أدنى حرارة في منطقة تنانا وبلغت 61 درجة مئوية تحت الصفر، وتشهد هي الأخرى ظاهرة “شمس منتصف النهار”، فتقضي 6 أشهر في النهار فقط، ومثلهم ليلاً فقط.
فنلندا
تقع فنلندا في المنطقة الفينوسكاندية في شمال أوروبا، وتقع منطقة شمس منتصف الليل في شمالها، فيطول النهار في فصل الصيف، وتزداد أيام الشمس المتصلة كلما اقتربنا من القطب الشمالي، لتصل إلى شهرين ونصف تقريباً، وفي الشتاء توجد فترات مماثلة من الظلام، حيث تغيب الشمس عن الشمال قرابة الشهرين، وفي أقصى شمال فنلندا، تسطع الشمس دوماً لمدة 73 يوماً متتالية خلال الصيف، وتغيب تماماً لمدة 51 يوماً خلال فصل الشتاء.

كندا
تأتي في المركز الثاني بعد روسيا، حيث تحتل النصف الشمالي من قارة أمريكا الشمالية تقريبًا، وعلى الرغم من أن بعض المناطق بها تشهد الشمس لمدة 50 يوماً متواصلين، إلا أنها تضم مناطق أخرى لا ترى الشمس، مثل مدينة “إنوفيك” التي احتفل سكانها بـ”شمس منتصف الليل”، لمدة 57 يوماً لا تغيب العام الماضي، بعد أن قضوا شهراً كاملاً بدون شمس.

قرية فيجانيلا في إيطاليا
قرية “فيجانيلا” تقع في إيطاليا، وتغيب عنها الشمس لمدة 6 أشهر، حيث توجد أسفل أحد الوديان العميقة، وتحدها من الجوانب جبال شاهقة الطول من كل الأطراف، فتغيب عنها الشمس كل عام، من منتصف نوفمبر إلى أوائل فبراير، بسبب الجبال، فلا تحصل القرية على الشمس لمدة 83 يوماً في السنة.
ولكن سكان القرية الصغيرة فكروا في حل علمي للحصول على ضوء الشمس في أيام الشتاء المظلمة، فاستخدموا مجموعة من المرايا الضخمة التي تساعدهم على عكس أشعة الشمس بشكل مباشر إلى الأسفل، وذلك عام 2006.

قرية رجوكان
الأمر ذاته يحدث مع قرية “رجوكان” النرويجية، المحاطة بتلال ومرتفعات كافية لحجب الشمس عن هذه القرية التي يقطنها 3500 شخص لسبعة أشهر بين سبتمبر ومارس من كل عام.
وحذت المدينة حذو سابقتها الإيطالية، فكان سكانها على موعد مع ضوء الشمس في الشتاء عام 2013، بفضل مرايا ضخمة المثبتة في التلال المجاورة المطلة عليها.

بلاد الإسكيمو
الإسكيمو تقع الطرف الشمالي الشرقي لسيبريا، وجزر بحر بيرنج، وجزءًا رئيسيًا من المناطق الساحلية من ألاسكا، كما تشكل أيضًا الساحل الشمالي لكندا، وكثيرًا من الجزر الشمالية الكندية، وتعد من أقسى مناطق العالم برودة ووعورة، وتحل الشمس في فترة محدودة خلال فصل الصيف تشرق طوال اليوم، كما يُطلق على بلاد الإسكيمو أيضا أرض قمر الظهيرة، وذلك لأن الشمس لا تشرق مطلقًا خلال فترة محدودة من فصل الشتاء.

نشر رد