مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

رغم أن مباراة البرتغال وويلز تجمع منتخبين يعدان حصان أسود في يورو 2016 إلا أنها تصنف من مباريات القمة كونها ستجمع جاريث بيل وكريستيانو رونالدو نجما ريال مدريد ضد بعضهما البعض واللذان يعدان أغلى لاعبيين في تاريخ كرة القدم ومرشحان للفوز بجائزة الكرة الذهبية.

وهناك فوارق واضحة بمردود اللاعبين في البطولة لكن على صعيد الأرقام فهما متعادلان تقريباً مع أفضلية بسيطة للنفاثة الويلزية الذي تصدر المشهد هذه المرة بعد أن كان يلعب دور الرجل الثاني باستمرار في النادي الملكي.

على صعيد الأهداف قد أحرز جاريث بيل 3 أهداف منذ بداية البطولة ولم يقدم أي تمريرة حاسمة لكنه ساهم بهدف ويلز الحاسم في ثمن النهائي أمام سلوفاكيا الذي جاء بنيران الصديقة، في المقابل أحرز رونالدو هدفين وقدم تمريرة حاسمة كانوا جميعهم في مباراة واحدة أمام المجر في مرحلة المجموعات.

ويتفوق الدون على بيل في معدل التسديدات على المرمى، فإن رونالدو يطلق 7.2 تسديدة في المباراة الواحدة مقابل 4.2 تسديدة للنجم الويلزي.

كذلك يتفوق رونالدو في معدل صناعة الفرص السانحة للتسجيل بواقع 1.6 فرصة في المباراة الواحدة، أما بيل فهو يصنع 0.8 فرصة في المباراة.

أما فيما يخص المراوغات الناجحة فالفارق شاسع بين النجمين لمصلحة بيل الذي يقوم بأربع مراوغات ناجحة في المباراة مقابل 0.4 مراوغة ناجحة لصاروخ ماديرا.

ويحظى رونالدو بأفضلية طفيفة في معدل التمريرات الذي بلغ 34 تمريرة في المباراة بنسبة نجاح تصل إلى 84%، في حين أن بيل يكمل 32 تمريرة في اللقاء الواحد بنسبة نجاح لا تتجاوز 69%.

نشر رد