مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

ودع منتخب كرواتيا بطولة كأس الأمم الأوروبية 2016 وذلك بعد خسارته على يد منافسه البرتغالي بهدف مقابل لاشيء في المباراة التي لعبت لحساب دور الـ16.

المباراة كانت غير جيدة من الجانب الفني والدليل على ذلك هو أن كرة الهدف الذي سجله ريكاردو كواريزما هي الأولى بين القائمين والعارضة.

لكن هناك بعض الأسباب التي ساهمت في خسارة المنتخب الكرواتي في هذا اللقاء.

1- بالغ المدير الفني أنتي شاشيتش كثيراً في اللعب بهذا الأٍسلوب الدفاعي خاصة مع عدم وجود خطورة واضحة من قبل المنتخب البرتغالي خاصة مع الرقابة القوية من قبل قلبي الدفاع فيدا وشارلوكا على كريستيانو رونالدو.

2-هذه المباراة كانت مثالية لمهاجم فيورنتينا نيكولا كالينيتش وكان خياراً أفضل من ماريو مانذوكيتش والذي لا ترى خطورته سوى في منطقة الجزاء ومع عدم وجود أي أسلوب هجومي يساعد مانذوكيتش فكان من الأفضل الدفع بكالينيتش الذي يجيد بناء اللعب والنزول إلى وسط الملعب.

3- بعد 70 دقيقة من اللعب وضح جلياً أن الجانب البدني عند لاعبي كرواتيا قد قل كثيراً فكان يجب على المدرب تحضير بديل يقوم بانتعاشة للاعبين داخل أرض الملعب.

4-في الدقائق التي بدأ فيها المنتخب الكرواتي الاستحواذ وصناعة اللعب أضاع إيفان بيرسيتش كرة كانت كفيلة بفوز بلاده في هذه المباراة لكن ومن هجمة مرتدة سريعة كشفت عدم تنظيم زملاء لوكا مودريتش لإفساد هذه الهجمة التي أثمرت عن الهدف الأول.

نشر رد