مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

لا يوجد ما هو أهم بالنسبة للنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو من مباراة منتخب بلاده أمام ويلز في نصف نهائي بطولة أمم أوروبا “يورو 2016”.

لكن هناك حدث خارج الملعب لم يتمكن رونالدو من حضوره، رغم أهميته بالنسبة للنجم البرتغالي لأنها تتعلق بمشاريعه الاقتصادية.

ذكرت صحيفة “سبورت” الإسبانية أن رونالدو غاب عن حفل افتتاح الفندق الخاص الذي يحمل اسمه في جزيرة ماديرا، مسقط رأسه بالبرتغال.

هذا الفندق بداية الاندماج الاقتصادي بين شركة رجل الأعمال ديونسيو باستانا، وكريستيانو رونالدو، ومن المقرر أن يكون هنا 3 فنادق أخرى حول العالم (لشبونة ومدريد ونيويورك).

نشر رد