مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

نجحت البرتغال أخيراً في العبور إلى نهائي كأس أمم أوروبا على حساب ويلز، انتصار عظيم حققه سيليساو أوروبا على حساب حماس أبناء بريطانيا في ليلة تألق في النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو.

بعد اللقاء توالت ردود الفعل من كل حدبٍ وصب الأمر الذي يدفعنا لرصد أبرز تصريحات أعضاء الفريقين.

كريستيانو ورونالدو قائد البرتغال “حققنا فوز مهم جداً، ذرفت دموع السعادة بعد اللقاء وأتمنى أن أبتسم وأفرح بعد اللقاء الختامي، أنا سعيد أن أحقق شيء لبلادي البرتغال، الوصول للنهائي انجاز هام لكن لطالما قلت أنني أطمح بتحقيق لقب بهذا القميص، الآن أنا قريب جداً من تحقيق حلمي. أنا سعيد بمعادلة رقم بلاتيني كان شعوراً كبيراً جداً، لكن ما يسعدني أكثر هو ما قدمه الفريق، سعيد بكل ما حصل لنا، وصولنا للنهائي ينبثق من العمل والمجهودات التي قدمناها جميعاً”.

فرناندو سانتوس مدرب البرتغال “أنا سعيد جداً جداً من أجل اللاعبين ومن أجل كل برتغالي. منذ مباراتي الأولى قبل عامين مع فريقي كنا نسعى لتحقيق هذا الانجاز، لذلك أشكر كل من ساندنا وعمل معنا على تحقيقه. نحن الآن أقوى، نحن فريق متحد، ونحن فريق قوي الشخصية”.

لويس ناني نجم البرتغال “إنه لشرف عظيم أن تحقق انجاز لمنتخب بلادك، نحن نملك فريق عظيم قام بعمل ممتاز. لا أستطيع وصف الشعور الذي ينتابني بعد الوصول للنهائي، ما زال أمامنا عمل كبير، لكن يجب أن نحتفل في هذه اللحظات العظيمة لبلادنا”.

سيدريك مدافع البرتغال “دخلنا البطولة من أجل تحقيق الانتصارات، لذلك نحن في النهائي. ما حققناه إنجاز مذهل ويكاد لا يصدق، نحن فريق متحد ونلعب بتركيز عالٍ ونستحق التهنئة على ما فعلناه، مثلما تستحق ويلز التهنئة أيضاً”.

جاريث بيل نجم ويلز “من الصعب تقبل الهزيمة، لكننا لسنا خائبي الأمل لأننا قدمنا كل ما نملك على أرض الملعب. البرتغال كانت محظوظة في تسجيل الهدف الثاني لذلك شعرنا بالحزن قليلاً على طريقة سير المباراة، هذا لن يمنعنا من شكر جماهيرنا التي ساندتنا طوال البطولة، نريد القول لهم بأننا قاتلنا حتى اللحظة الأخيرة ونحن آسفون لأننا لم نصل للنهائي”.

كريس كوليمان مدرب ويلز “البلد فخورة باللاعبين وأنا فخور بهم أيضاً، سنحصل على التكريم اللائق حينما نعود إلى كارديف. ما زال الأمر يؤلم لأننا خسرنا نصف النهائي، وهذا ليس بالأمر السهل، لكن حينما تقدم كل ما لديك فإنك تكون مرتاح الضمير. البرتغال كانت جيد وأغلقت المساحات، واستحقت الانتصار، خلال 6 أو 7 أسابيع حققنا انجاز رائع، الكل قدم ما عليه، وقدمنا لبلدنا الانجاز وقدمنا الاضافة لهذه البطولة. ينقصنا الخبرة لأن البرتغال لعبت 7 مرات في نصف النهائي، الآن وصلنا لنصف النهائي وسيكون لنا نجاح أكبر في المستقبل”.

نشر رد