مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

90 دقيقة جمعت معظم متابعي كرة القدم حول العالم حول سؤال واحد في نصف نهائي كأس أمم أوروبا، من سيتفوق في نزال الزميلين في ريال مدريد، كريستيانو رونالدو وجاريث بيل، حينما يتحولان إلى متنافسين في يورو 2016؟

عالم الأرقام و الإحصاءات يوضح ما قدمه كلا اللاعبين، رونالدو أولاً قاد بلاده البرتغال للمباراة النهائي مسجلاً هدف مع صناعة هدف (عبر تسديدة على المرمى) لينتزع جائزة أفضل لاعب في المباراة.

قائد منتخب البرتغال لمس الكرة خلال المباراة 45 مرة، مررها 29 مرة لزملائه بنسبة نجاح تبلغ 79% ، صنع فرصة واحدة سانحة للتسجيل، سدد على المرمى 9 مرات اثنتان منهم بين الخشبات الثلاث، قام بانطلاقة ناجحة في الكرة، وعلى الصعيد الدفاعي استعاد كرة واحدة من الخصم.

بدوره لم يوفق جاريث بيل في تسجيل هدف خلال اللقاء لكنه قدم أداء جيد جداً في المباراة حيث لمس الكرة 75 مرة ومررها لزملائه 45 مرة بنسبة نجاح 69%، كما أرسل 6 كرات عرضية نحو منطقة الجزاء بالإضافة إلى صنع فرصتين سانحة للتسجيل لزملائه.

بيل سدد أيضاً 5 مرات على المرمى ثلاث منهم أتت بين الخشبات الثلاث، كما انطلق بنجاح بالكرة في مناسبتين وقام بمراوغتين ناجحتين، أما على الصعيد الدفاعي فكان له دور مميز جداً حيث استعاد كرتين من الخصم وقطع تمريرتين واعترض طريق تسديدة واحدة.

على صعيد الأخطاء ارتكب رونالدو 3 مخالفات ونال البطاقة الصفراء نتيجة اعتراضه على قرار الحكم، فيما ارتكب بيل مخالفتين ونال البطاقة الصفراء أيضاً.

نشر رد