مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

ظهر نجوم برشلونة الثمانية بمستويات متفاوتة كانت أغلبها مقنعة رفقة منتخبات بلدانهم خلال الجولة الأولى من دور المجموعات لكأس أمم أوروبا 2016.

1- بيكيه :
نجح مدافع برشلونة في تقديم عرض جيد رفقة منتخب اسبانيا كما خطف هدف الفوز برأسية قبل 3 دقائق من النهاية ، هو الذي عانى في آخر فترة من استهجان الجمهور الاسباني بسبب مواقفه السياسية .

2- بوسكيتس :
لعب بوسكيتس رفقة ديل بوسكي أمام التشيك في نفس الخطة و بنفس الدور التكتيكي الذي يلعبه رفقة برشلونة ، ونجح في مهمته في المساهمة في الإحتفاظ بـ الكرة كما كان أكثر لاعبي المنتخب استرجاعا للكرات .

3- انييستا :
أندريس انييستا كان أفضل لاعب برشلوني وربما الأفضل على الإطلاق خلال الجولة الأولى ، نجح في صناعة الهدف الحاسم لبيكيه قبل 3 دقائق من نهاية المباراة ، كما استطاع خلق عدة فرص وقيادة وسط منتخب اسبانيا للسيطرة على المباراة وتنويع وجهات اللعب .

4- ألبا :
يعتبر جوردي ألبا أكثر لاعب ضمانا لمكانه في منتخب اسبانيا بسبب مستواه الثابت وانعدام المنافسة الكبيرة على مركز الظهير الأيسر ، نجح في تقديم مباراة مقنعة حيث أنه خلق جبهة يسرى متحركة رفقة انييستا و نوليتو وساهم خصوصا في الجانب الهجومي من أجل الزيادة العددية وخلق مزيد من المساحات .

5- توران :
قدم أردا توران واحد من أسوأ عروض الجولة الأولى لليورو ، وظهر نقص المنافسة خلال الموسم الماضي مع برشلونة بشكل واضح على أداء قائد المنتخب التركي حيث لم ينجح في خلق أي خطورة أمام كرواتيا ولم يساعد وسط ميدان المنتخب على خلق فرص تسجيل ، مما دفع مدرب المنتخب إلى تحميله جزء من مسؤولية الخسارة .

6- راكيتيتش :
على عكس أردا توران ظهر إيفان راكيتيتش في قمة تركيزه رفقة المنتخب الكرواتي على الرغم من اختلاف دوره مع المنتخب عن دوره مع برشلونة لكن نجح في خلق ثنائي متناغم مع نجم ريال مدريد لوكا مودريتش وسيطروا على وسط الميدان أمام تركيا إضافة إلى خلق العديد من الفرص و التسديدات .

7- فيرمايلين :
لعب مدافع برشلونة بشكل أساسي رفقة منتخب بلجيكا أمام ايطاليا مستغلا غياب كومباني بسبب الإصابة ، ورغم نقص المنافسة خلال الموسم الماضي مع برشلونة قدم فيرمايلين مستوى لا بأس به لكن هذا لم يشفع له من تلقي الخسارة رفقة بلجيكا على يد المنتخب الإيطالي (2-0) .

8- شتيجن :
كما كان متوقعا لم يشارك تير شتيجن خلال مباراة المنتخب الألماني أمام نظيره الأوكراني حيث أن منافسة قائد المنتخب مانويل نوير على مركز حراسة المرمى في الوقت الحالي أمر شبه مستحيل ، ومن غير المنتظر أن يشارك شتيجن في أي مباراة في البطولة إلا إذا ضمن المنتخب الألماني صدارة مجموعته قبل الجولة الثالثة .

نشر رد