مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

ظهر كريستيانو رونالد مهاجم المنتخب البرتغالي بمستوى متواضع خلال مباراة بولندا في ربع نهائي يورو 2016 والتي انتهت بفوز برازيل أوروبا بركلات الترجيح.

وفشل رونالدو في هز شباك المرمى للمباراة الثانية على التوالي ولم يساهم في هدف فريقه الوحيد الذي أحرزه ريناتو سانشيز وصنعه لويس ناني.

وأطلق رونالدو5 تسديدات على المرمى واحدة فقط جاءت بين الخشبات الثلاث كانت في الشوط الأول، كما أنه لم يسجل أي انطلاق بالكرة وقام بمراوغة وحيدة.

الرقم الأفضل لصاروخ ماديرا هو تقديمه 4 فرص سانحة للتسجيل في المباراة وهو أعلى رقم بين لاعبي الفريقين.

وعلى صعيد التمريرات أكمل الدون 48 تمريرة خلال 120 دقيقة التي خاضها بنسبة نجاح بلغت 84%.

نشر رد