مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

أكد باستيان شفاينشتايجر نجم مانشستر يونايتد والمنتخب الألماني على أن مشاركته في الدقائق الأخيرة من مواجهة أوكرانيا لم يكن لسبب فني وإنما كإجراء احترازي لتجنب تعرضه لإصابة جديدة.

واشترك شفاينشتايجر في الدقيقة 90 من عمر اللقاء على حساب ماريو جوتزه وتمكن من تسجيل الهدف الثاني للمانشافت فور نزوله أرض الملعب.

وكان شفاينشتايجر قد تعرض لإصابة قوية مع مانشستر يونايتد كادت أن تحرمه من المشاركة في البطولة، لكنه استعاد عافيته سريعاً وانضم لقائمة الفريق.

وقال شفاني في تصريحات لوسائل الإعلام “إنه أمر لا يصدق أن يحدث هذا بعد كل هذه الإصابات، لا استطيع الآن اللعب لمدة 90 دقيقة أو حتى 20 دقيقة، لكن أشعر الآن أنني في حالة أفضل”.

وتابع “لقد تعافيت سريعاً وأشعر أنني أتحسن، الآن أشعر أنني أستطيع التنفس من جديد”.

نشر رد