مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

يستعد بكاري سانيا الظهير الأيمن لمانشستر سيتي ومنتخب فرنسا لإعلان اعتزاله الدولي اليوم بعد انتهاء المباراة النهائية ليورو 2016 بين الديوك ومنتخب البرتغال.

سانيا صاحب الـ 33 عام يعد من أفضل اللاعبين في منتخب بلاده في هذه البطولة، والفوز بالنهائي اليوم سيكون خير نهاية لمسيرته الدولية.

وقال مصدر لصحيفة صن سبورت الإنجليزية “بكاري كان يفكر في هذا الموضوع منذ مدة ويريد التركيز لنيل مكان أساسي تحت قيادة بيب في مانشستر سيتي”.

وقد شارك سانيا مع منتخب بلاده في 63 مباراة دولية منذ عام 2007 وحتى الليلة.

نشر رد