مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

كريستيانو رونالدو حزين على ضياع ركلة الجزاء ضد النمسا كريستيانو رونالدو حزين على ضياع ركلة الجزاء ضد النمسا
حينما يحضر كريستيانو رونالدو على أرض الملعب فإن عدسات المصورين تلاحقه، كاميرات محطات البث التلفزيوني ترصد كل حركة منه، المحللون ينشغلون بما يقوم به، والصحف تبدأ في بث المعلومات عنه أولاً بأول، هذا هو قائد البرتغال يصنع الحدث كلما حطت قدميه على المستطيل الأخضر.

لذلك من الطبيعي أن يحظى كريستيانو باهتمام كبير في نهائي كأس أمم أوروبا 2016، مواجهة منتخب فرنسا تعتبر لقاء الحلم بالنسبة له من أجل تحقيق لقب هام وكبير لأول مرة في تاريخ منتخب بلاده قبل اعتزال لعب كرة القدم.

في ذات الوقت يشكل أرشيف رونالدو سجل ووصمة عار في مشواره الاحترافي، رونالدو يملك سجل مخزي حقيقةً في مواجهاته أمام المنتخبات الكبيرة وهي إسبانيا، ألمانيا، فرنسا، إيطاليا، هولندا، إنجلترا من أوروبا، البرازيل والأرجنتين من أمريكا اللاتينية.

خلال 26 مباراة خاضها رونالدو ضد هذه المنتخبات سواء في البطولات الرسمية أو الودية استطاع تسجيل 5 أهداف فقط لمنتخب بلاده البرتغال، فيما صنع 3 أهداف فقط، أرقام لا تليق بأفضل لاعب في العالم 3 مرات.

رونالدو سجل أربعة من أهدافه في شباك منتخب هولندا، فيما سجل هدف واحد في مباراة ودية أمام الأرجنتين.

وخلال المباريات الرسمية خاض رونالدو 13 مواجهة ضد المنتخبات الكبيرة استطاع تسجيل خلالها 3 أهداف فقط وسجلهم جميعاً ضد منتخب هولندا، فيما صنع هدفين لزملائه ضد هولندا وألمانيا في يورو 2008.

لذلك سيكون سيكون النجم البرتغالي مطالباً الليلة بمحو سجل العار الذي حققه طوال مشواره الاحترافي إن أراد مساعدة منتخب بلاده على قهر فرنسا في عقر دارها وتحقيق اللقب القاري الثمين.

نشر رد