مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

طالب كريستيانو رونالدو قائد منتخب البرتغال بالحصول على ركلة جزاء بعد مرور 9 دقائق فقط على انطلاق نصف نهائي كأس أمم أوروبا الذي يجمعه ضد ويلز.

ويعتقد رونالدو بأنه تعرض لإعاقة عبر كولينز مدافع منتخب ويلز الذي احتضنه من الخلف ومنعه من الارتقاء لتسديد الكرة برأسه داخل منطقة الجزاء.

وأقر الخبير التحكيمي لصحيفة ماركا الاسبانية بأن حالة الاعتداء على رونالدو تتطلب منحه ركلة جزاء بدون أدنى شك، لكن الحكم السويدي إريكسون لم يعر اللقطة أي اهتمام.

ويحاول كريستيانو رونالدو تسجيل الهدف التاسع له في تاريخ مشاركاته في كأس أمم أوروبا ليعادل بالتالي رقم الفرنسي ميشيل بلاتيني هداف البطولة تاريخياً.

وأوضحت الاعادة التلفزيونية بأن ماريو نجم خط وسط البرتغال تعرض للإعاقة على ذات الطريقة التي تعرض لها رونالدو للإعاقة في ذات اللقطة.

نشر رد