مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

تعادل المنتخب البرتغالي بالأمس أمام منتخب النمسا سلبياً ليظل البحث عن أول فوز في يورو 2016 مستمراً ويتأزم موقفهم في التأهل في مجموعة حساباتها معقدة للغاية.

بالرغم من اهداره لركلة جزاء بالأمس كان المنتخب البرتغالي بأمس الحاجة إليها، إلا أن كريستيانو رونالدو سيظل منفذ ركلات الجزاء الأول في الفريق في يورو 2016.

هذا ما صرح به فرناندو سانتوس مدرب المنتخب البرتغالي الذي أكد بأنظه سيظل داعماً للنجم البرتغالي بالرغم من غياب التوفيق عنه.

وقال سانتوس “إذا حصلنا على ركلة جزاء في المباراة المقبلة، فرونالدو من سينفذها وسيسجل أيضاً”.

نشر رد