مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

أبدى نجم ريال مدريد والمنتخب البرتغالي كرستيانو رونالدو احباطه بسبب النتيجة التي خرجت بها بلاده من مواجهة إيسلندا في اللقاء الذي جمعهما مساء الثلاثاء.

وخطفت إيسلندا تعادلاً ثميناً من البرتغال بهدفٍ لمثله في اللقاء الذي جمعهما ضمن الجولة الأولى من المجموعة السادسة ببطولة كأس أمم أوروبا 2016 المقامة في فرنسا.

وقال رونلدو في تصريحات صحفية أدلى بها بعد المباراة “أشعر بالاحباط، فقد كنا أفضل من خصمنا من ناحية صناعة الفرص التي كانت لنا إلا أننا لم نحقق الفوز”.

وأضاف “لكن هذه هي كرة القدم، والتعادل أمر طبيعي ولا يجب دق ناقوس الخطر إذا خرجنا بنقطة واحدة، ويجب علينا الآن الحفاظ على الهدوء فهذه المباراة الأولى لنا وأرى بأننا سنكون أفضل في المباراة القادمة”.

وأكمل رونالدو “المباراة الأولى لم تكن سهلة لمرشحين للتتويج بالبطولة كفرنسا وإسبانيا وأن تعانى البرتغال أمر طبيعي في بطولة كاليورو”.

وفي ختام حديثه، تطرق رونالدو للحديث عن نفسه، قائلاً “هذه ثاني مباراة لي بعد نهائي دوري الأبطال إلا أني واثق وامتلك رغبة في مواصلة التطور، ونشعر بالثقة وكنا نريد تحقيق الفوز في المباراة لكن لم نستطع”.

وأتم “لقد كنت أفضل اللعب في مركز الجناح لكن تواجدي يعتمد أيضاً على خصائص زملائي في الملعب ويجب علي التكيف في بعض الأحيان على مراكز مختلفة، لكني امتلك حرية كمهاجم وأحب ذلك على أي حال”.

نشر رد