مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

شهد الشوط الأول من مواجهة المنتخب الألماني ونظيره البولندي التي تلعب الآن لحساب الجولة الثانية من مرحلة المجموعات لبطولة يورو 2016 رقماً سلبياً.

وطوال 45 دقيقة لم يتمكن أي لاعب من الفريقين إطلاق أي تسديدة على المرمى رغم الأسماء الرنانة التي تتواجد على أرض الملعب.

وأغلقت بولندا جميع المنافذ على ألمانيا في الشوط الأول، في حين سيطر فريق الماكينات على الكرة في معظم أوقات المباراة.

وسدد المنتخب الألماني 8 كرات في الشوط الأول مقابل تسديدتين فقط لبولندا، لكن جميع هذه التسديدات كانت بعيدة عن الخشبات الثلاثة.

وهذه المرة الأولى التي لا يسدد فيها المنتخب الألماني أي كرة على المرمى في الشوط الاول خلال بطولات اليورو منذ عام 1988 أمام إيطاليا.

نشر رد