مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

ودع زلاتان إبراهيموفيتش جماهير المنتخب السويدي برسالة عاطفية بعد أن أعلن اعتزاله اللعب دولياً والتفرغ لمواصلة مشواره في عالم الأندية.

وودع إبراهيموفيتش بطولة يورو 2016 بعد احتلال السويد المركز الأخير في المجموعة الخامسة ليختتم مسيرته الدولية وهو في سن 35 من عمره.

وكتب إبراهيموفيتش عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك “لقد جئت من مكان يدعى بيجيتو روسينجارد، لقد قدمت أفضل ما يمكنني لبلادي، أشكركم جميعاً”.

وتابع “بدونكم لم أكن لاستطيع تحقيق أحلامي، أنا ملتزم بالسويد، الأصفر والأزرق سيبقيان في قلبي، أنا أحب السويد”.

نشر رد