مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

كانت مباراة النمسا على رونالدو سيئة بعدما أهدر ركلة جزاء وإلغاء هدفا له بسبب التسلل.
سقط المنتخب البرتغالي في فخ التعادل أمام النمسا في الجولة الثانية للمجموعة الخامسة في بطولة أمم أوروبا “يورو 2016”.
اللقاء كان كارثيا بالنسبة لرونالدو الذي سعى وراء أول هدف له في البطولة، لكنه أهدر ركلة جزاء بعدما سدد الكرة في القائمة، ثم ألغى له الحكم هدفا بسبب تسلله.
جماهير النمسا لم تكن ودية مع رونالدو، بل عملت على استفزازه في المباراة، وظلت تهتف باسم النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي.

نشر رد