مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

خسر جانلويجي بوفون حارس وقائد المنتخب الإيطالي فرصة معادلة الرقم القياسي المسجل باسم كريستيانو رونالدو مهاجم المنتخب البرتغال بعد تأهل الأخير إلى نصف نهائي يورو 2016 على حساب بولندا.

وخاض رونالدو اليوم مباراته رقم 19 في بطولات أمم أوروبا معززاً رقمه القياسي كأثر لاعب مشاركة في البطولة منذ تأسيسها، ويأتي بوفون مع مجموعة من اللاعبين على رأسهم باستيان شفاينشتايجر نجم المنتخب الألماني في المرتبة الثانية برصيد 16 مباراة.

وكان بوفون يأمل في خروج رونالدو من ربع النهائي لكي يتمكن من معادلة رقمه التاريخي، فحتى لو وصل جيجي إلى نهائي البطولة وخاض 3 مباريات لن يتمكن من اللحاق بصاروخ ماديراً الذي بات من المؤكد خوضه مباراة أخرى على أقل تقدير، وبالتالي سيرفع رصيده إلى 20 مباراة.

ومن المؤكد أن هذه النسخة الأخيرة من اليورو التي سيخوضها بوفون كونه في سن 38، وهذا يعني أن حارس يوفنتوس والمنتخب الإيطالي الأسطوري لن يتمكن من معادلة هذا الرقم بشكل قطعي، في حين أن الفرصة ما زالت سانحة لباستيان شفاينشتايجر الذي ما زال أمامه فرصة لخوض بطولة أخرى في حال حافظ على مستواه في الأعوام المقبلة ولم يقرر اعتزال اللعب دولياً بعد مونديال روسيا.

نشر رد