مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

قررت بلدة بالا الصغيرة، الواقعة في شمال ويلز، إطلاق على نفسها اسم بيل بشكل مؤقت، خلال بطولة أوروبا المقامة في فرنسا تكريما لأشهر لاعبي المنتخب جاريث بيل.

ولعب بيل دورا محوريا في تأهل ويلز للمرة الأولى لنهائيات بطولة كبرى منذ 1958، إذ سجل سبعة أهداف وأحرز هدفا اخر في فوز ويلز (2-1) على سلوفاكيا يوم السبت الماضي، وكان صاحب الوحيد في شباك إنجلترا التي فازت (2-1).

قال ديلوين مورجان وهو مسؤول محلي في البلدة: إنها طريقة رائعة لتكريم جاريث بيل ودعم منتخب ويلز في بطولة أوروبا.

وتابع: جاريث بيل أحد نجوم الرياضة العالمية وهذه الخطوة من شأنها أن تضع بالا، عذرا بيل على الخريطة العالمية.

وتم تغيير كافة اللافتات في البلدة التي يبلغ عدد سكانها ألفي نسمة إلى بيل على الأقل حتى خروج ويلز من البطولة.

ودعت اديث روبرتس رئيسة بلدية البلدة منتخب ويلز لزيارة البلدة بعد انتهاء البطولة.

وقالت: أود دعوة جاريث بيل ومنتخب ويلز إلى بالا أو بيل لملاقاة جماهير شمال ويلز ورؤية ما تتميز به البلدة.

نشر رد