مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

فوز صعب جداً لفرنسا على رومانيا بهدفين مقابل هدف بفضل الساحر ديميتري باييه الذي سجل هدف صاروخي قاتل في الدقائق الأخيرة وصنع هدف في ظل أداء سلبي جداً من الديوك في السان دوني.

في البداية يجب أن نوجه كل الاحترام والتقدير والثناء لمنتخب رومانيا ومدربه المميز أنجل إيوردانيسكو والذين قدموا كل ما في وسعهم من مجهود وحاولوا بقدر إمكانياتهم الفنية في التوهج ضد فرنسا ولكنهم خسروا في الدقائق الأخيرة بهدف قاتل من باييه.

قبل البطولة راهنت على أن ديميتري باييه هو من سيكون الورقة الرابحة لفرنسا في يورو 2016 واليوم أكد هذا التوقع من مباراة الافتتاح بصانعته هدف وتسجيله هدف الفوز القتال من تسديدة عالمية، لاعب يستطيع صنع الفارق في أي وقت من ركلة حرة أو تسديدة أو تمريره وللأسف أكتشفه العالم الكروي متأخراً.

فرنسا بالرغم من الفوز فهى خرجت خاسرة نقاط كثيرة جداً وشكوك كثيرة حول مدى أستمراريتها في فكرة حصد لقب يورو 2016 بهذا المستوى الهزيل جداً والذي ظهر ضد منتخب متوسط القوي مثل رومانيا وفي مباراة الافتتاح أمام جمهور ضخم.

أولاً وضح بشكل فج مدى تأثر جريزمان بدنياً بالموسم الشاق الذي خاضه مع ناديه أتلتيكو مدريد الإسباني بجانب أنه لم يتأقلم بشكل جيد مع أولييفيه جيرو في خط الهجوم وبالتالي يجب على ديشامب اختيار أحد الأسمين للبدء به في المباراة القادمة والحاسم للصعود.

بول بوجبا اليوم لم يكن بوجبا العقل المدبر والمبتكر مثلما يقدم مع يوفنتوس الإيطالي فاليوم بوجبا بجانب ماتويدي لم يقدموا أي أداء جيد على الإطلاق بل أهدروا فرص كثيرة وتمريرات مهدرة أكثر بينما الوحيد الذي يستحق الإشادة هو النفاثة نجولو كانتي.

فرنسا قوتها في الأطراف أكثر في رأيي وبالتالي كلاً من كينجسلي كومان و أنتوني مارسيال يستحقوا فرصة على الأقل في المباراة القادمة بدلا من أسماء لم تقدم الأداء المرجو منها وبالتالي على ديديه ديشامب النظر في كل هذه الأمور وعلاجها قبل مواجهة الكبار في الأدوار المقبلة.

بينما منتخب رومانيا والذي تعرض لـ ” سرقة كروية ” يجب أن يتخطى أحزان هذه الهزيمة ويحاول اقتناص نقاط الفوز أمام ألبانيا وسويسرا حتى يضمن تواجده في دور الستة عشر لأنه بدون شك يستحق التواجد في هذا الدور لما يمتلكه من ترابط وشجاعة داخل المستطيل الأخضر.

نشر رد