مجلة بزنس كلاس
أخبار

أغلقت بلدية الخور والذخيرة محلا تجاريا بمنطقة أم بركة التابعة للحدود الإدارية للبلدية بشكل نهائي لممارسته النشاط بدون ترخيص وطبقا للقانون رقم 8 لسنة 1990 الخاص بتداول الأغذية الآدمية والقانون رقم 3 لسنة 1975 الخاص بالمحال التجارية.
تم الإغلاق بناء على قرار إداري أصدره السيد جمعة خميس المريخى مدير البلدية بعد التنسيق مع قوة الأمن الداخلي (لخويا) ووحدة التحقيق بإدارة أمن الشمال .
جدير بالذكر إن قسم الرقابة الصحية ببلدية الخور والذخيرة ضبط خلال الأيام الأخيرة ثلاث مخالفات مماثلة لمحلات تجارية تمارس النشاط بدون تراخيص وصدرت بحقها قرارات إدارية بإغلاقها نهائيا .
إلى ذلك أكد السيد المريخي في تصريح صحفي أن فرق التفتيش الغذائي ستعمل على مدار الساعة، خلال فترة الإجازات وعطلة عيد الأضحى المبارك ، التي تشهد كثافة في استهلاك الأغذية، خصوصا في المطاعم العامة والأسواق والمجمعات التجارية.
من ناحيته قال السيد مطر محمد الكواري رئيس قسم الرقابة الصحية إن القسم سيوفر مفتشا دائما في كل المولات التجارية ليكون قريبا من الجمهور، ويتلقى الشكاوى بسرعة، بشأن أي مشكلة قد تطرأ نتيجة الإهمال أو عدم الالتزام بالمعايير والاشتراطات الصحية المطبقة في البلدية .
وأوضح أن دوريات التفتيش الغذائي ستركز أيضا خلال فترة العيد المراقبة والكشف على الذبائح داخل جميع المقاصب الموجودة بنطاق بلدية الخور والذخيرة، ودعا الجميع إلى ذبح الأضاحي في المقاصب لضمان سلامتها في بيئة نظيفة وآمنة صحيا من التلوث وحفاظا على الصحة العامة.
في سياق متصل بدأت بلدية الخور والذخيرة تطبيق نظام الأختام على الذبائح في المقاصب الواقعة ضمن النطاق الجغرافي للبلدية وذلك لزوم المشاريع التجارية واللحوم المعدة للعرض داخل الملاحم بكافة مناطق دولة قطر.

نشر رد