مجلة بزنس كلاس
سياحة

الدوحة ـ بزنس كلاس: أعلنت الهيئة العامة للسياحة عن اكتمال التحضيرات لإطلاق مهرجان العيد 2015 والذي تستمر فعالياته لمدة خمسة أيام، اعتباراً من أول أيام عيد الفطر المبارك، وذلك ضمن خطة الهيئة لرفع نسبة السياح من خلال رزنامة فعاليات مستدامة تجذب الزوار.
وتسعى الهيئة العامة للسياحة من خلال مهرجان العيد إلى اجتذاب أكبر عدد ممكن من السياح والزوار إلى قطر والبناء على النجاحات التي حققها المهرجان في السنوات السابقة بما يؤدي إلى النهوض بقطاع السياحة وتطويره. ويعتبر مهرجان العيد أحد أهم الفعاليات السنوية التي تهدف إلى الترويج لدولة قطر كوجهة سياحية مفضلة للعائلات من جميع دول المنطقة، مع التركيز على أماكن الجذب السياحية والفعاليات فيها والتي تناسب العائلات بفضل مراعاتها للتقاليد والعادات والتراث المحلي.

KYP14-Creativiva_ Pinocchio120وسيقدم المهرجان لهذا العام عروضاً ترفيهية عائلية تشمل عروض التمثيل الصامت وعرض “رينيه ماغريت” وعرض “بابل جو” وعرض الفنان بيبر ماجيك، إضافة إلى عروض من التراث القطري. وستقدم العروض في المجمعات التجارية المنتشرة في كل أرجاء دولة قطر ابتداءً من الساعة 4 عصراً وحتى الساعة 10 مساءً. وستتنقل العروض بين مجمع حياة بلازا وسيتي سنتر دوحة وازدان مول التجاري , ومجمع لاجونا ومجمع الخور ومجمع دار السلام.
كما تنظم الهيئة العامة للسياحة عروضاً حصرية في كل من المجمعات التجارية المشاركة وتشمل عرض بيتر بان (سيتي سنتر الدوحة) وعرض سيرك كندا (مجمع الخور)، وعرض جانغل بوك ( مجمع لاجونا) وعرض بينوكيو (حياة بلازا) وعرض النيكتوز (مول ازدان التجاري).

كما يتخلل المهرجان مسرحيتان إحداهما كوميدية موسيقية بِعنوان “إلمو يصنع الموسيقى” من تقديم برنامج “شارع سمسم” الشهير، والتي ستقام في مركز قطر الوطني للمؤتمرات من 18 إلى 22 يوليو، وستباع التذاكر على موقع فيرجين ميغاستورز وموقع Q-tickets.com. أما الكبار فبإمكانهم الاستمتاع بالدراما الاستعراضية “بشويش”، والتي تستضيفها خشبة مسرح الدراما في كتارا من 18 إلى 27 يوليو قبل التجول في مسارح عربية أخرى. والمسرحية من تأليف الكاتب تيسير عبدالله وإخراج سعد بورشيد، ويقوم بأدوار البطولة 16 فنانا قطريا وعربياً منهم خالد العجيرب، وعلي غرير، وخليل الرميس، ومنيرة محمد، ومحمد السني.
كما يوفّر المهرجان الذي تنظّمه الهيئة سنوياً عدداً من الأنشطة والفعاليات المشوقة للعائلات والأطفال المقيمين منهم والزوار والتي ستقام في الأماكن التي يقصدها الزوار كالحي الثقافي “كتارا”، حيث ستضاء سماء الدوحة بألعاب نارية تنطلق من هناك، وسوق واقف الذي سيوفر حفلات موسيقية يومية بالتعاون مع إذاعة صوت الريان. كما ستقام الاحتفالات في كل من اللؤلؤة-قطر وحديقة ومحمية الدوسري، بالإضافة إلى متحف الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني وميدان السامرية وأكوا بارك قطر ولجنة الرياضات الجوية.
وستقوم الهيئة بالتعاون مع شركائها باستقبال زوار البلاد في كل من مطار حمد الدولي ومنفذ أبو سمرة البري وتوزيع نشرات تعريفية حول فعاليات عيد الفطر عليهم مع توزيع هدايا “العيدية” على المسافرين وذلك بهدف الترويج للمهرجان ومشاركة الزوار البهجة والسرور بهذه المناسبة. كما تمّ تجهيز مكتب استعلامات خاص في كل من مطار حمد الدولي والمجمعات التجارية وذلك للرد على استفسارات الزوار.
وتطلق الهيئة كذلك حملة ترويجية في المنطقة للتعريف بالمهرجان في كل من قطر ودول مجلس التعاون الخليجي.
وتعليقاً على ذلك، قال السيد راشد القريصي، مدير قطاع التسويق والترويج في الهيئة العامة للسياحة: “تسعى الهيئة العامة للسياحة من خلال الفعاليات السنوية المختلفة التي تنظّمها إلى استقطاب أكبر عدد ممكن من السياح والزوار إلى قطر بما يؤدي إلى النهوض بقطاع السياحة وتطويره. ويعتبر مهرجان العيد أحد أهم الفعاليات السنوية التي تهدف إلى الترويج لدولة قطر كوجهة سياحية مفضلة للعائلات من جميع دول المنطقة، مع التركيز على أماكن الجذب السياحية والفعاليات المقامة فيها والتي تناسب العائلات بفضل مراعاتها للتقاليد والعادات والتراث المحلي.”
وأضاف القريصي بأن قطر شهدت ارتفاعاً في عدد زوارها من بلدان مجلس التعاون الخليجي ولا سيما من المملكة العربية السعودية التي شهد عدد القادمين منها ارتفاعا نسبته 31% خلال الخمس أشهر الأولى من السنة.

نشر رد