مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

بروجيريا، الشياخ، هي متلازمة “هاتشينسون جيلفورد”، وهي مصطلحات تطلق على إحدى الاضطرابات الجينية التي تظهر الأطفال بملامح العجائز، وهو الأمر الذي يحرم هؤلاء الأطفال من العيش بشكل طبيعي، كما يقضي عليهم في عمر مبكر جدا.. فهم لا يصلون الى سن العشرينات.

رغم ندرة هذه الحالة في العالم، فقد ظهرت مرة أخرى في البنغلاديش، عن طريق طفل يدعى “بيازيد حسين” وهو طفل يبدو وكأنه بالثمانين من عمره رغم أن سنه صغير جدا، وهو ما يصعب حالته الاجتماعية.. فهو لا يعامل معاملة الطفل الطبيعي.

يُعاني هذا الطفل البالغ من العمر 4 سنوات من ورمٍ في وجهه، ومن بشرة مترهلة الشيء الذي يجعله يبدو أكبر بكثير من عمره الحقيقي.

أما من الناحية الصحية، فيواجه بيازيد صعوبة في التبول، اضافة الى مضايقات من أولاد قريته الذين ينعتونه ب “الرجل العجوز”، كما أنهم يخافون من اللعب معه، لكن والده يقول انه أذكى بكثير من بقية الأولاد في سنه.

أما الأطباء فقالوا لوالدي بيازيد، ان طفلهما لن يعيش أكثر من سن الـ 15 بسبب إصابته بحالة نادرة يُطلق عليها اسم “Progeria”. فيما وصفت والدة الطفل ابنها بالكائن الفضائي عند ولادته في مستشفى حكومي عام 2012 وحينها، ولحد الأن لم يعلم الأطباء كيفية معالجته.

يذكر أنه على الرغم من شيخوخة الجسد الذي يظهر بها الطفل المصاب، إلا أن هذا المرض لا يؤثر مطلقا على صحة العقل، على العكس فمعظم الأطفال المصابين بالبروجيريا يتحلون بالشجاعة والذكاء وحب الحياة.

نشر رد