مجلة بزنس كلاس
حوارات

معالجات مكثفة تجعل قطر على صفيح بارد

الرئيس  التنفيذي لقطر كوول السيد ياسر الجيدة  لـ “بزنس كلاس“:

خدمات التبريد مفردة أساسية في قاموس النهضة العمرانية

نموذج اللؤلؤة- قطر أكبر محطة تبريد للمناطق المتكاملة في العالم

شركات إدارة المرافق وأصحاب الأبراج شركاؤنا

زيادة ملموسة في الإنتاج لتلبية الطلب المتزايد.. والمنافسة تشتعل

تبريد الملاعب والصالات الرياضية للتخفيف من سخونة المونديال

نعمل على المساهمة في تنمية الحس بالمسؤولية لبناء مجتمع صديق للبيئة

 

بزنس كلاس- رشا أبو خالد

خدمات التبريد أصبحت ضرورة عصرية واقتصادية تحتل مكاناً هاما في قاموس النهضة العمرانية ومحركاً أساسياً من محركات التطور والتنمية، وبالتأكيد فإن استحقاقات المرحلة المقبلة في قطر تستدعي تشغيل جميع محركات الإنتاج وكل ماكينات الخدمة لتلبية احتياجات تلك المرحلة، الأمر الذي حول قطر إلى ورشة عمل متكاملة العناصر ومفتوحة زمنياً إلى سنوات طوال..

وفي هذا السياق تأتي شركة قطر كول لخدمات التبريد والتي انفردت بمجموعة كبيرة من المشاريع فأنشأت المحطات والأبراج وأجرت الدراسات الاستشارية لحال السوق وتوقعات العرض والطلب، وحازت على اعتراف الحكومة وشركات التنمية العقارية والمستخدمين، وهي تعمل بجهود مكثفة لتتماشى مع أهداف قطر ورؤيتها للعام 2030.

مجلة بزنس كلاس توجهت إلى الرئيس التنفيذي السيد ياسر الجيدة في قطر كوول للوقوف على تفاصيل أكثر تضمنها هذا الحوار..

  • تعتبر السوق القطرية حالياً واحدة من الأسواق الجاذبة للكثير من المشاريع الكبيرة نظراً لعوامل كثيرة تعتبر التنمية العمرانية واحدة من أهمها، كيف تقيم وضع الشركة حالياً في هذه السوق؟

تعتبر قطر كوول أول شركة مختصة بتقديم خدمات تبريد المناطق في دولة قطر.  وبعد أكثر من عشرة أعوام من تلبية احتياجات التبريد لعدد من الأبنية والمعالم في منطقتي الخليج الغربي واللؤلؤة- قطر، اكتسبنا كماً هائلاً من الخبرة العملية في هذا المجال. و قد أحرزت الشركة منذ إنشائها في العام 2003 نمواً كبيراً في كمية الطاقة المُبردة التي يتم إنتاجها بشكل مستمر لتلبية احتياجات تبريد العملاء. على سبيل المثال، تصل كمية التبريد في منطقة الخليج الغربي لحوالي 67000 طن تبريد و130000 طن في منطقة اللؤلؤة- قطر. كما أننا نسعى دائماً لمواكبة النمو العمراني قي الدولة، ولهذا لقد بدأنا ببناء محطة تبريد جديدة في منطقة الخليج الغربي لتلبية احتياجات التبريد المتزايدة في المنطقة.

ومن ناحية أخرى، لقد أحرزنا تقدماً كبيراً خلال السنوات الماضية من عدة جوانب حيث فزنا بعدة جوائز محلية وعالمية في مختلف المجالات .

 

  • كم يبلغ حجم سوق التبريد في قطر؟ وكم نسبة ما تشغله شركتكم من هذه السوق؟

حالياً، يوجد عدد من أنظمة تبريد المناطق قيد التشغيل في مشاريع مختلفة في دولة قطر، ولكن تم بناء غالبية هذه الأنظمة لخدمة مشاريع عمرانية خاصة وليس لتوفير خدمة تبريد المناطق بشكل تجاري. يصل حجم التبريد الكلي لهذه المشاريع مجتمعة لحوالي 320000 طن تبريد، منها ما يعادل 197000 طن تبريد تُشغل من قبل قطر كوول أي ما نسبته 61,5% تقريباً.

 

  • ما هي نسبة نمو عمليات الشركة لعامي 2014 – 2015؟ وهل أنتم راضون عن النتائج في ظل الوضع الاقتصادي العام؟

نحن نواصل بكل فخر توسيع خطط عملنا وخدماتنا من خلال افتتاح محطتنا الرابعة في قطر. وفي ظل النمو الاقتصادي والعمراني في المنطقة بشكل عام، لقد أحرزنا نتائج جيدة للعام المالي الفائت حيث زادت عملياتنا بنسبة 11% بالنسبة لعام 2013.

بشكل عام، إننا راضون عن نتائج السنوات السابقة ولكننا نسعى دوماً لتحسين عملياتنا لإحراز نتائج أفضل.

 

  • كم محطة تبريد تملك قطر كوول، وكم تبلغ طاقة كل محطة؟

تملك قطر كوول ثلاث محطات تبريد قيد التشغيل حالياً ومحطة جديدة ما تزال قيد الإنشاء. تغطي المحطتان الأولى والثانية منطقة الخليج الغربي بطاقة تبريدية تصل إلى 25000 و32000 طن تبريد توالياً. كما تصل الطاقة التبريدية للمحطة الجديدة والواقعة أيضاً في منطقة الخليج الغربي إلى 30000 طن تبريد عند اكتمالها في أواخر العام 2016. أما بالنسبة للمحطة الموجودة في اللؤلؤة-قطر، فتعتبر أكبر محطة لتبريد المناطق في العالم بطاقة تبريدية تصل ل130000 طن.

 

  • هل هناك أي توجه لزيادة الطاقة التبريدية خلال الفترة المقبلة؟ وعلى أي أساس تستندون في ذلك؟

في الواقع نعم. كما سبق وذكرت لقد بدأنا بإنشاء محطة جديدة تلبيةً للطلب المتزايد لخدمة تبريد المناطق في منطقة الخليج الغربي. ومن المخطط أن تضخ المحطة الجديدة حوالي 35000 طن من المياه المبردة عند اكتمالها. بالإضافة إلى ذلك لقد قمنا مؤخراً ببناء أبراج جديدة لتبريد المياه كخطة توسيع لمحطة التبريد الأولى في منطقة الخليج الغربي. يتم حالياً إجراء عمليات التشغيل المبدئي.

تستند قرارات التوسع على عدة عوامل منها دراسات استشارية لحال السوق المحلية وتوقعات لمعدلات الطلب على خدمات تبريد المناطق في ظل النهضة العمرانية التي تشهدها دولة قطر.

 

  • ما هي التقنيات المتوفرة التي تستخدمها قطر كوول لتحقيق الاستدامة والتقليل من هدر الموارد الطبيعية؟ وهل نجحت الشركة في تغيير المفهوم السائد لنظام التبريد في قطر؟

تتميز الحلول التي تقدمها قطر كوول بكفاءتها العالية وخصائصها الصديقة للبيئة وتكلفتها الفعّالة على المدى الطويل. لقد أصبحت فوائد تبريد المناطق تتلقى الاعتراف المتزايد من قبل الحكومات وشركات التنمية العقارية والمستخدمين أيضاً. حيث إنها لا تقلل من تكاليف التشغيل وتكاليف صيانة المباني وحسب، بل تساعد أيضاً على تقليل الانبعاثات الكربونية، وهو ما يتماشى مع أهداف ورؤية قطر الوطنية 2030.

بالنسبة للتقنيات المستخدمة، فإننا نتبع الجمعية العالمية لطاقة المناطق ونستخدم أحدث أنظمة إدارة المحطات في العالم مما أكسبنا خلال السنوات السابقة خبرةً واسعة في مجال التشغيل. كما أننا بصدد إكمال التجهيزات المطلوبة للبنى التحتية للبدء باستخدام مياه المجاري المعالجة بدلاً من مياه الصالحة للشرب.

لقد قمنا خلال السنوات السابقة بالتواصل مع مجموعات مختلفة من أصحاب الشأن بهدف نشر الوعي وتغيير بعض المفاهيم الخاطئة عن خدمة تبريد المناطق وبحسب نتائج الاستبيان الذي يجريه فريق خدمة العملاء في قطر كوول سنوياً، فلقد نجحنا بتغيير بعض المفاهيم الخاطئة ولكننا نؤمن بالعمل المستمر في هذا المجال.

 

 

  • ما هي أهم الشركات التي تتعاملون معها وأهم المشاريع التي تتولونها في الفترة الحالية؟

تعتبر قطر كوول عضواً فعالاً في عدد من الجمعيات الدولية والمحلية في مختلف المجالات منها الجمعية العالمية لطاقة المناطق وعدد من المؤسسات التعليمية والحكومية في دولة قطر.

كما أننا نتعامل مع العديد من المقاولين وأصحاب الأبراج وشركات إدارة المرافق ونعتبرهم شركاء رئيسيين لنا بتقديم خدمة تبريد على مستوى عالمي.

أما بالنسبة للمشاريع فإننا نوفر خدمة تبريد المناطق حالياً لمنطقة الخليج الغربي واللؤلؤة- قطر ونحن بمحادثات مع عدد من المشاريع الكبيرة في دولة قطر لمناقشة توفير خدمة تبريد المناطق.

 

  • ما هي أبرز التحديات التي تواجهها قطر كوول في أنشطتها حالياً، وعلى المدى الطويل؟

إحدى أهم التحديات هي التقليل من استخدام المياه الصالحة للشرب. ولكننا استطعنا التوصل إلى حل جذري يتضمن تزويد محطاتنا بالمياه المعالجة بالتعاون مع الجهات المختصة في هيئة الأشغال العامة.

على المدى الطويل، فإننا نسعى دوماً لتحسين كفاءة محطاتنا بهدف التقليل من استخدام الطاقة وللمساهمة في تحقيق الرؤية الوطنية للدولة للعام 2030.

 

  • هل السوق القطرية بحاجة للمزيد من الشركات المتخصصة بتبريد المناطق في ظل زيادة حجم المشاريع خصوصاً تلك المتعلقة بملف استضافة كأس العالم 2022؟

نظراً لحجم النمو العمراني وزيادة التعداد السكاني في الدولة فإنه من الطبيعي أن يؤثر هذا النمو على مختلف القطاعات بما فيها تبريد المناطق المرتبط بحجم المشاريع الجديدة. ولكن من المهم الاعتراف بخدمة تبريد المناطق كحل أنسب للتبريد لما تقدمه من فوائد اقتصادية وبيئية. ومن الملحوظ اهتمام الحكومات والمؤسسات الحكومية والوزارات بدفع خدمة تبريد المناطق إلى الأمام والعمل لجعلها نظام التبريد المُتبع في ظل تحقيق الرؤية الوطنية لعام 2030.

ومن هذا المنطلق فإننا نتوقع زيادة في الإنتاج وزيادة في المنافسة بين موزعي خدمات جدد لتلبية الطلب المتزايد على خدمة تبريد المناطق وخاصةً في فترة التحضير لاستضافة كأس العالم .

 

  • ما مدى مساهمة قطر كوول بتقنيات التبريد الخاصة بمشاريع كأس العالم؟ وهل لديكم القدرات المناسبة لهذا الامر؟

إننا نجري حالياً عدة محادثات مع الجهات المختصة فيما يتعلق بتريد الملاعب والصالات الرياضية التي يتم إنشاؤها. إننا نؤمن بفعّالية وكفاءة نظام تبريد المناطق كما أننا نملك القدرات والخبرات المطلوبة لتزويد مشاريع من هذا الحجم بأنظمة تبريد المناطق. كما أننا نمتلك ونشغل أكبر محطة تبريد مناطق في العالم وهي محطة تبريد المناطق المتكاملة في اللؤلؤة- قطر.

 

 

  • ما مدى إمكانية التوسع للعمل في الخليج في الفترة المقبلة؟

في الوقت الحالي إننا نرى العديد من فرص التوسع والنمو في دولة قطر وخاصةً في ظل النمو العمراني في الدولة وما يتعلق بالمشاريع المتعلقة بكأس العالم والرؤية الوطنية للدولة لعام 2030.

 

 

  • ما الدور الذي تقوم به قطر كول في إطار المسؤولية الاجتماعية وتنمية المجتمع؟

نهدف من خلال مبادرات المسؤولية الاجتماعية إلى زيادة الوعي العام عن الأمور المتعلقة بحماية البيئة والاستدامة. نعمل بجهد لخلق شراكات استراتيجية مع مؤسسات معروفة في مجالات مختلفة لتنمية الحس بالمسؤولية تجاه بناء مجتمع صديق للبيئة ومتوافق مع الدعامة البيئية للرؤية الوطنية للدولة لعام 2030.

ومن هذا المنطلق فإننا نعمل لنشر التوعية البيئية بين طلاب المدارس حيث نظمنا عدداً من الزيارات التعليمية لبعض المدارس بمناسبة الاحتفال بيوم الأرض. بالإضافة إلى المشاركة في المبادرات الثقافية والخيرية مثل حملات التبرع بالدم بالتعاون شركة حمد الطبية وحملة تبرع الثياب بالتعاون مع قطر الخيرية واستضافة عدد من طلاب الجامعات للتدريب المهني في أقسام الشركة المختلفة.

 

اسرار لا تعرفونها عن الجيدة

أحب السفر كثيراً.. والوجهة المفضلة عندي هي المناطق الاستوائية.. أعشق هذه المناطق لأن فيها الراحة والمتعة بعيدا عن ضغط العمل..

أحب الساعات كثيراً.. الماركة المفضلة عندي Breitling watches

أحب من السيارات سيارة الدفع الرباعي – رانج روفر، فهي المفضلة لدي.

أحب الرياضة، والرياضة المفضلة عندي هي الجولف.

أحب المفروشات الموديرن، لا أفضل القديمة والكلاسيكية والتي فيها تكلف.

أحب الطعام الهندي والتايلاندي كثيراً، فهو متنوع وشهي.

أحب القراءة و الرسم واعتبرهما رياضة فكرية.

 

الجيدة في سطور..

.

 

استلم السيد الجيده عدة مناصب إدارية حول العالم قبل انضمامه لقطركوول كمدير تنفيذي ومنها مديرعام شركة ساوث هوك، أكبر محطة للغاز الطبيعي المسال في الولايات المتحدة وأوروبا، وأسس أول مكتب  تنسيق لشركة راس غاز القطرية في كوريا.
كما شغل السيد الجيده منصب مهندس تنفيذي للمشاريع في شركة إكسون موبيل في مدينة هيوستن الأمريكية بالإضافة إلى عدد من المناصب التفيذية والإدارية بمجالات مختلفة كالصيانة وهندسة العمليات وإدارة المشاريع والتسويق في قطاع الطاقة في بلدان مختلفة  منها اليابان وفرنسا والنرويج وإيطاليا وسنغافورة.

يحمل السيد الجيده شهادة بكالوريوس في الهندسة الكهربائية من جامعة ميزوري في الولايات المتحدة الأمريكية و ماجستير في إدارة الأعمال التنفيذية من جامعة HEC- باريس في شانغهاي بالإضافة إلى شهادة في إدارة المشاريع(PMP®) من معهد إدارة المشاريع (PMI)

 

نشر رد