مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

قام موقع “ويكيليكس” بنشر تقرير يحتوي على معلومات مثيرة للجدل تتعلق بالمياه العذبة الصالحة للشرب، والتي ستختفي من الأرض بحلول عام 2050 بسبب تركيز النظام الغذائي في الغرب على اللحوم.

وجاء في التقرير أن المديرين التنفيذيين في شركة “نستلة” العالمية للأغذية يشعرون بالقلق حول مستقبل الشركة في عالم مهدد بتغير المناخ، ويؤكدون أن الاستهلاك العالي اللحوم سيسبب نضوب إمدادات المياه العذبة في العالم.

وأُعد التقرير سراً لمسؤولين أمريكيين منذ سبع سنوات، تحت عنوان “انسوا الأزمة المالية العالمية، المياه العذبة بدأت تنفد في العالم” الذي أعد لأول مرة في عام 2009، للتحذير من أن النظام الغذائي في الغرب الذي يركز على اللحوم كمادة غذائية أساسية يستنزف إمدادات العالم من المياه العذبة الصالحة للشرب.

وكشف التقرير تفسيراً لهذه الفرضية بأن أكل اللحوم يتطلب مياها عذبة أكثر بكثير من اتباع نظام غذائي نباتي؛ لأن كل حيوان يتطلب أطنانا من المحاصيل مثل الذرة وفول الصويا، والتي تحتاج آلاف الجالونات من المياه لزراعتها، ولكن الإنسان إن أكل تلك المحاصيل الزراعية مباشرة فسيستهلك كميات أقل بكثير من المياه.

نشر رد