مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

تتعدد النشاطات السياحية في هذه الولاية الماليزية، التي تحمل اسماً مشرقاً وهو “صباح”، حيث تقع في الشمال الشرقي من جزيرة بورنيو، وتطل على بحر الصين الجنوبي، وتعتبر مدينة كوتا كينابالو العاصمة الرسمية والبوابة الرئيسة فيها، وتتميز بجمالها وسحرها وحداثتها حيث يوجد فيها الكثير من المراكز والمنتجعات التي توفّر عطلاً واستراحات مميزة.

3-sabah2

تقع بالقرب من الولاية جزيرة تونكو المشهورة برياضاتها البحرية المختلفة، وهي مكان مميز للتخييم أيضاً، ويوجد فيها زهرة “رافليسيا” النادرة وهي من أكبر الزهور في العالم، بالإضافة إلى محمية أورانج أوتانج الطبيعية الخاصة بالقرود، والتي تتجول فيها القرود بمرح وحرية تجعل الناظرين إليها يشعرون بالسعادة والنشوة.

تضم الولاية خليطاً ثقافياً متنوعاً، ففيها ما يقارب 31 عرق مختلف من البشر من ثقافات وتقاليد مختلفة، كما ينتشر فيها بشكل أسبوعي سوق التام، لبيع المنتجات الزراعية واليدوية والأطعمة وأحياناً الجواميس، وهو المكان المفضّل للسيّاح.

وتعد صباح الولاية الأشهر والأنسب لممارسة رياضة التجديف في الأنهار السريعة، ففيها يقع نهر باداس وهو النهر الذي تمارس فيه هذه الرياضة بشكل مذهل ومثير.

3-sabah1

يذكر أن متعة مراقبة السلاحف هي أكثر ما تتميز به هذه الولاية، حيث يمكن فيها مشاهدتها وهي تخرج إلى الشاطئ لوضع بيضها في شهري يوليو وسبتمبر،

كما أن فيها جزيرة ليانغ التي تقع على بعد 165 كيلومتراً من شمال غرب العاصمة، وهي المكان الأنسب للغوّاصين المحترفين وذلك على عمق 2000 متر مع مشاهدة الأحياء البحرية الفريدة مثل السلاحف والحيتان وأسماك القرش.

نشر رد