مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

شن ديميتري سيلوك وكيل أعمال يايا توريه هجوماً لاذعاً على إدارة مانشستر سيتي الإنجليزي والمدرب بيب جوارديولا متهماً إياهم بالتخطيط لإذلال موكله يايا توريه بعد أن رفضوا رحيله خلال الصيف.

سيلوك أفصح عن تحدثه مع إدارة السيتي قبل انطلاق الموسم ليسألهم عن وضع يايا توريه، حيث أكدوا له حينها بأن اللاعب ضمن خطة الموسم الحالي، لكن الخطة من وجهة نظره كانت تشمل على إذلال موكله فقط.

وقال سيلوك “سألت إدارة السيتي في الصيف إن كانوا يرغبون برحيل يايا توريه وهم أخبروني بأنه يدخل في خطط الموسم. لكن الواضح الآن أنه ليس من خطط الموسم، أعتقد أن الخطة هي إذلال يايا توريه، بل وإذلال كل شخص ساهم في صنع تاريخ مانشستر سيتي من اللاعبين آخر 6 أعوام”.

وأضاف موجهاً نقداً مهيناً لجوارديولا “بيب لا يستطيع العمل مع الرجال وأصحاب الشخصية القوية، انظر لما فعله مع جو هارت وسمير نصري، إنه يحب العمل مع اللاعبين الصغار جداً في السن حتى يستطيع التحكم بهم كالأطفال. بيب يبتسم لك، يجعلك تشعر أنك صديقه، ثم يطعنك في ظهرك”.

ووضح سيلوك سبب شنه هذا الهجوم الشرس مجدداً على إدارة السيتي وجوارديولا بالقول “حينما لم يتواجد يايا في تشكيلة السيتي في دوري الأبطال اتصلت بجوارديولا حتى أستفسر منه عن السبب، لكنه لم يرد على اتصالي، ولم يعاود الاتصال بي. اتصلت بالمدير تيكسيكي لكنه لم يرد علي أيضاً، لذلك يجب على النادي أن لا ينتقدني على ما قلته في مقابلة وهم لا يريدون الحديث معي. بيب يتحدث عن الاحترام، لكنه عليه إظهار الاحترام أولاً”.

وأنهى حديثه بالقول “قبل مواجهة برشلونة والسيتي في كامب نو اتصلت بجوارديولا وطلبت مقابلته، كما اتصلت بتيكسيكي، بعت لهم رسائل نصية وأخبرتهم برغبتي في مقابلتهم، لكن لم يردوا على اتصالاتي مطلقاً. هذا الأمر يؤكد أن المسألة لا تتعلق باعتذاري الشخصي، إنها تتعلق بغرور جوارديولا”.

نشر رد