مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

وأكد تقرير الطب الشرعي لمقاطعة باركشير البريطانية، أن مارك كروغر البالغ من العمر 53 عامًا، والذي يعاني من ورم في الدماغ منذ عامين ويرقد في سرير كهربائي فاقدًا القدرة على تحريك الجزء الأيسر من جسده، قد مات نتيجة استنشاقه لدخان كثيف، وليس بسبب مرضه.
وبحسب التقرير، فإن مارك اعتاد على وضع هاتفه الذكي بجوار سريره الطبي الكهربائي باستمرار وشحنه في نفس المقبس، ليكون متاحًا لاستخدامه بشكل دائم في حالات الطوارئ أو الشراء عبر الإنترنت، كونه عاجزًا عن الحركة.
ولسوء حظ مارك، انفجرت بطارية “آي فون 5” واحترقت وأشعلت نيرانًا طالت سرير مارك وأصيب بسببها بحروق من الدرجة الأولى في وجهه وأعلى الصدر، حيث بلغت نسبة الحروق في هاتين المنطقتين 64%، وكذلك آثار دخان في الحنجرة والقصبة الهوائية، بحسب التقرير الطبي.

نشر رد