مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

توفي في الساعات القليلة الماضية حارس مرمى فريق شابيكوينسي البرازيلي دانيلو والذي كان من الناجين الخمسة من تحطم الطائرة التي كانت تحملهم إلى كولومبيا لخوض نهائي بطولة كأس سودا أمريكانا أمام إتلتيكو ناسيونال الكولومبي.

وكان دانيلو قد خرج من الطائرة حياً بجانب إثنين من لاعبي الفريق وصحفي ومضيفة طيران بعد وفاة 76 شخصاً كانوا على متن الطائرة متجهين إلى كولومبيا.
وأفادت الصحافة الكولومبية أن دانيلو أول شخص وجدته قوات الانقاذ الكولومبية، لكنه فارق الحياة بعد ساعات عقب حديث قصير دار مع زوجته التي وصلت المشفى.

وأضافت صحيفة جلوبو البرازيلية أن الأطباء سمحوا لدانيلو بالتحدث مع زوجته قبل وفاته.

نشر رد