مجلة بزنس كلاس
ديكور

 

تضفي اللوحات الفنيّة لمسات خاصّة على ديكور المنزل، وتمدّ إطلالته بالبذخ. وعلى الرغم من أنّ الفنّان لا يرسم لوحة تناسب الأريكة أو الكرسي أو المنضدة التي نختارها للبيت، ولكن على قطع الأثاث أن تكون مناسبة لتفاصيل وألوان اللوحة. ولاستخدام اللوحات الفنية في الديكور، اتبعي النصائح الآتية:

1. حاولي أن تدرسي اللوحة جيداً لناحية الألوان والخطوط، لأن تكرار ألوانها في قطع الأثاث والـ”إكسسوار” يمكن أن يزيد من تأثيرها على الناظر؛فإذا كان الأسود والأبيض هما الغالبان على اللوحة مثلاً، فإن استخدام وسائد أو أرضية أو ستائر بهذين اللونين هو الإختيار الصائب الذي يدعم خطّة الديكور ويساهم في إنجاحها. كما أن اختيار زهرية أو منضدة بنفس الخطوط،سواء المنحنية أو المستقيمة المتكرّرة في اللوحة، يساعد في زيادة التركيز البصري على الأخيرة وكأنّها الصدى الذي يعيد التردّدات ويزيد من قوّتها.

aljamila-decor89-photo-1

2. حافظي على توازن الألوان في الغرفة؛إذا كان اللون الأبيض هو الطاغي على اللوحة، فيما يحتلّ الأحمر حيزاً صغيراً في تفاصيلها، فإن اختيار الأريكة البيضاء مع وسادة حمراء هوالأفضل لأنّه يساعد على حفظ التوازن والتناغم في ألوان الغرفة.

aljamila-decor89-photo-2

3. إن اختيار مجموعة من اللوحات لنفس الرسّام أو لرسّامين يعتمدون نفس الأسلوب وذات المدرسة الفنيّة، مع وضعها متقاربة مع بعضها يمكن أن يُحدث تأثيراً إيجابياً ويجذب عين الناظر إلى أول لوحة ثم الثانية والثالثة… ثم، يعود للنظرإلى الأولى، وهذا أفضل بكثير من وضعها في أماكن تكون فيها الواحدة بعيدة عن الأخرى. كما أن اختيار أعمالٍ فنيّة بأساليب مختلفة يمكن أن يُزيغ النظر ويُشتّت الذهن.

aljamila-decor89-photo-3

4. إن المرايا والأسطح الصقيلة التي نضعها قرب اللوحة يمكن أن تزيد من تأثيرها على الناظر، من خلال انعكاسها على هذه السطوح وتكرار صورتها بطريقة مقلوبة من الأعلى إلى الأسفل أو من اليمين إلى اليسار. وهذا ما يزيد من فرصة التمعّن بها والتركيز على تفاصيلها وألوانها، لأنها سوف تتكرّربأكثر من نسخة.

aljamila-decor89-photo-4

5. إن توحيد اللون في الأرائك والوسائد والأرضيّات والستائر يمنع تشتّت النظر، ويجعل من اللوحة نجمة المكان المضيئة، ويضيف عليها المزيد من الألق.

نشر رد