مجلة بزنس كلاس
فن

 

أسقطت امرأة أميركية من بروكلين الاتهامات، التي وجهتها إلى النجم المغربي سعد لمجرد بالضرب والاعتداء الجنسي عليها أثناء رحلة سياحية إلى نيويورك في عام 2010، بحسب محاميها.

وقال محامي المرأة الأميركية، رفعت حرب، لموقع “العربية” الناطق باللغة الإنجليزية إنه “تمت تسوية الشق المدني الخاص باتهامات موكلتي ضد سعد لمجرد. وهي لا تنوي مواصلة الشق الجنائي”.

وأكد المحامي أن موكلته “لا ترغب في مواصلة الدعوى الجنائية”، مشيراً إلى أن “الأخبار التي تتحدث عن ذهابه إلى فرنسا لرفع الأمر لدى القضاء من أجل تسليم لمجرد لا أساس لها من الصحة”.

وذكر المحامي أن “القرار النهائي في القضية سيتخذه مكتب الادعاء العام في نيويورك”.

ويواجه لمجرد محاكمة في فرنسا بتهمة الاعتداء الجنسي على امرأة فرنسية تبلغ من العمر 20 عاماً، تدعى لورا، وتعمل في صناعة الأزياء. واتهمت المرأة النجم المغربي باغتصابها في أواخر أكتوبر/تشرين الأول.

نشر رد