مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

وصف وزير الخارجية السوداني ابراهيم غندور الزيارة التي سيقوم بها حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى غدا الى السودان للمشاركة في الاحتفال باستكمال إنفاذ بنود وثيقة الدوحة لسلام دارفور بأنها ” تاريخية ” وتؤكد التزام قطر الدائم بعلاقاتها العربية العربية.
وأضاف وزير الخارجية السوداني في تصريح لصحيفة “الراية” نشرته اليوم، أن هذه الزيارة تأكيد أن قطر والسودان سيستمران في تقوية العلاقات الثنائية والتي تشهد تطوراً ملحوظاً والعمل معاً من أجل السلام والأمن في المنطقة، برعاية قيادتي البلدين.
وأكد غندور، أن قطر لعبت دوراً فاعلاً في المنظومة العربية بتقريب وجهات النظر بين الفرقاء، وحل القضايا والنزاعات الإقليمية والدولية بفضل حكمة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى،  قائلا إن “دور قطر معلوم في المنطقة العربية وظلت تحاول في كثير من الأحيان جمع الأشقاء والآخرين من الأصدقاء مع الأشقاء”.
ولفت إلى الدور الريادي الذي ظلت تقوم به قطر في سبيل إرساء دعائم الأمن والاستقرار والتنمية في دارفور، مؤكداً أنه دور كبير ومتعاظم وجليل أثمر عن التوقيع على وثيقة الدوحة للسلام في دارفور، حيث استضافت قطر مفاوضات السلام التي استمرت لسنوات بذلت فيها قطر جهداً كبيراً ومالاً كثيراً.
وثمّن وزير الخارجية السوداني الجهود التي ظل يقوم بها سعادة السيد أحمد بن عبدالله آل محمود نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء، في الوصول لهذه الاتفاقية التي أسهمت في إحداث استقرار وتنمية الإقليم.
ولفت إلى أن قطر رائدة في العمل التنموي بالسودان، كما نوه بمواقف القيادة القطرية الداعمة للسودان في كل المحافل الإقليمية والدولية.

نشر رد