مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

كشف وزير العمل الفلسطيني مأمون أبو شهلا، عن وعود تقدم بها معالي رئيس الوزراء الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني ووزير العمل الدكتور عيسى بن سعد الجفالي النعيمي لدعم الإعمار في غزة والصندوق الفلسطيني للتشغيل في مواجهة أزمة البطالة المتفشية في فلسطين. وأكد أنه تلقى وعدًا قاطعًا بالتزام قطر بتنفيذ المنحة القطرية لإعادة إعمار القطاع والتي تقدر بمليار دولار.

وأضاف أبو شهلا الذي يرأس مجلس إدارة الصندوق الفلسطيني للتشغيل والحماية الاجتماعية للعمال إنه من المتوقع أن يتم الرد على مقترحه خلال أسبوعين كحد أقصى.

ووصف أبو شهلا زيارته للدوحة بـ”الإيجابية والناجحة جدًا”، مؤكدًا أن تزامنها مع زيارة الرئيس محمود عباس للدوحة أسهم بشكل كبير في إنجاح الزيارة واللقاءات بعد أن أثار الرئيس عباس أزمة البطالة وتوابعها الخطيرة.

وثمن وزير العمل الدور الكبير للسفير محمد العمادي رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة والمجهود الذي بذله خلال وجود الوفد الفلسطيني في قطر. مشددًا على أنه أسهم إلى حد كبير في إنجاح الزيارة.

وأشار إلى أنه ناقش خلال زيارته لقطر سبل دعم الصندوق الفلسطيني للتشغيل، إضافة إلى مسألة فتح جواز السفر الفلسطيني والسماح لحامليه بالدخول إلى قطر بحرية أسوةً بباقي الجوازات العالمية، منوهًا إلى أن هذه المسألة يترتب عليها أبعاد مهمة أبرزها “المساهمة في عمل شريحة واسعة من العمال الفلسطينيين من مختلف التخصصات المهمة. ووصول العامل والخريج الفلسطيني إلى الأسواق الخليجية الأخرى”.

وأوضح أبو شهلا أنه طلب من المسؤولين القطريين الدعم في مجال التدريب المهني الحديث من خلال تدريب الكوادر والطواقم الفنية، وإمداد مراكز التدريب في فلسطين بالخبرات والمعدات والأجهزة اللازمة والتي تواكب التطور في هذا المجال في قطر والعالم. ولفت إلى أنه اتفق مع نظيره القطري على تنسيق الجهود قبل الاجتماعات العالمية التي تخص قطاع العمل والعمال خصوصا اجتماعات منظمة العمل الدولية وغيرها من الاجتماعات والمؤتمرات العالمية.

نشر رد