مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

شن باتريك كرانير وزير الرياضة الفرنسي هجوماً عنيفاً على كريم بنزيما مهاجم ريال مدريد، مشيراً إلى أنه لا يستحق المشاركة رفقة منتخب الديوك في بطولة أمم أوروبا 2016.
ويرى كرانير أن بنزيما خالف الشروط الأخلاقية للمنتخب الفرنسي بعد أن تضح تورطه بقضية ابتزاز مواطنه ماتيو فالبوينا بشريط إباحي.
وقال الوزير الفرنسي في تصريحات لوسائل الإعلام “جميع اللاعبين احترموا القوانين الأخلاقية الخاصة بالمنتخب، لكن بنزيما لم يفعل ذلك”.
وتابع “الشروط التي يجب توافرها في اللاعب لتمثيل المنتخب الفرنسي غير متواجدة في بنزيما، لكنني سأحترم قرار رئيس الاتحاد الفرنسي والمدرب في حال قررا إشراكه”.
وأنهى كرانير حديثه “بطبيعة الحال المدرب يبحث عن ضم أفضل اللاعبين لمساعدته وأنا أتفهم موقفه جيداً، أما أنا فموقفي كوزير هو الأخلاق والثقة، لكنني لن أتدخل في عمل المدرب”.
يذكر أن بنزيما ما زال موقوف عن اللعب مع المنتخب الفرنسي حتى بعد أن تم رفع الحظر عنه، لكن هناك بعض التقارير تؤكد على إمكانية إصدارة الاتحاد الوطني قرار يسمح فيه بمشاركة اللاعب في الفترة المقبلة.

نشر رد