مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

دعا سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني وزير الخارجية، الدول الأعضاء بمجلس الأمن الدولي، إلى أن تضع حساباتها الجيوسياسية جانباً، وتفي بالتزامها بحماية أرواح المدنيين العزَّل في سوريا، وحث بقوة المجلس على إنشاء “ملاذات آمنة” في شمال سوريا وجنوبها، وفرض منطقة حظر جوي فورا، محذرا من تكرار فشل المجتمع الدولي في رواندا والبوسنة كسابقة تاريخية.
ودعا سعادة وزير الخارجية، في مقالة بصحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية تحت عنوان “كيف يمكن للأمم المتحدة إنقاذ حلب؟”، الجمعية العامة للأمم المتحدة، في حال عجز مجلس الأمن عن الاتفاق على هذه الإجراءات الأساسية، إلى المطالبة بتنفيذ القرار (377 – أ).
وأوضح سعادته أن هذا الإجراء، المعروف أيضاً باسم “الاتحاد من أجل السلام” و”خطة آيكسون” اتشيسون”، والذي يعود تاريخه إلى عام 1950، يوفر وسيلة للالتفاف على مأزق الطريق المسدود أمام مجلس الأمن بما يُمكّن الأمم المتحدة من تدبير مقاومة جماعية.

نشر رد