مجلة بزنس كلاس
فن

 

أن وزير الثقافة حلمى النمنم، عرض على الزعيم عادل إمام رئاسة الدورة المقبلة لمهرجان القاهرة السينمائى الدولى، شرفيا، وحتى الآن لم يبدِ الزعيم موافقته، إذ عُرض عليه من قبل رئاسة المهرجان شرفيا أكثر من مرة، وتوسطت لديه النجمة “يسرا” ليترأسها فى الدورات السابقة لكنه رفض. ويفكر الزعيم حاليا فى عرض وزير الثقافة، ومن المقرر أن يتخذ قراره بالقبول أو الرفض، عقب انتهاء تصوير مسلسله “مأمون وشركاه” إخراج رامى إمام، وفى حالة قبول الزعيم يصبح الرئيس الشرفى الثانى للمهرجان بعد النجم الراحل عمر الشريف والذى ترأسه شرفيا فى عهد الفنان عزت أبو عوف. ويرغب كثيرون من الوسط السينمائى والمهتمين بالسينما المصرية، فى موافقة الزعيم على رئاسة المهرجان ليعيد له بريقه المفقود منذ 25 يناير 2011 وحتى الآن، حيث أصبح المهرجان منطفئا، بلا بريق أو جاذبية، وغاب عنه نجوم القاهرة قبل نجوم العالم، ويأمل السينمائيون أن يعود المهرجان لسابق عهده أيام كمال الملاخ، وسعد الدين وهبة، فى حال تولى الزعيم رئاسته شرفيا. كان الزعيم عادل إمام قد كُرم فى الدورة الـ 23 من مهرجان القاهرة السينمائى الدولى عام 1999، مع النجم الراحل فؤاد المهندس والعالمى عمر الشريف والنجم الفرنسى الشهير آلان ديلون، وقتها كان يترأس المهرجان الفنان حسين فهمى.

نشر رد